3189a0f76895be82ece6c424556ad589e2d39915

مؤسسة كاشف الغطاء تدعو الاكاديميين لتغيير بوصلة البحوث العلمية نحو تحقيق النصوص

19 فبراير، 2020
14

تقرير: علي الحلو

يتميز العراق بضمه خزيناً معرفياً من المخطوطات النادرة والمهمة عبر حقب زمنية مختلفة، ولأن مؤسسة كاشف الغطاء العامة وضمن أهداف عملها جمع وحفظ ونشر المخطوطات، ولها باع طويل في هذا المجال منذ 1993، فقد أضحت واحدة من المؤسسات الرائدة في ضمها مخطوطات قلّما نجدها في المؤسسات الأخرى، مخطوطات قيمة كرّس العلماء وقتهم وجهدهم من أجل كتابتها للاستفادة منها، لذلك باتت مسألة  الحفاظ عليها ضرورة حتمية لما تمثله من إرث رصين لابد أن ينشر لإفادة الأجيال المتعاقبة من علومه والتعريف بتراثه.

ولا شك أن مؤسسة كاشف الغطاء العطاء تضم اليوم أقساماً عديدة تصب بمجملها للحفاظ على التراث الخطي، كان لنا وقفة مع قسم ذخائر المخطوطات، ليحدثنا الاستاذ دريد الطريحي مسؤول قسم الذخائر للمخطوطات عن دواعي إنشاء القسم قائلا: (بادر قسم الذخائر للمخطوطات بمؤسسة كاشف الغطاء العامة ومنذ أكثر من ربع قرن بحفظ التراث الخطي، ففي زمن ما قبل 2003، وفي خضم الصعوبات منع خلالها تداول الكتب المخطوطة، بشكل مقصود ابان الحقبة البعثية الظالمة التي منعت كل نتاج فكري معرفي لعلماء كرّسوا حياتهم في خط العلوم، لتصل الينا كتباً قيمة غيرت لونها طوارق الزمان وهرّعت أوراقها الظروف غير الملائمة من سوء خزن وتقادم زمني وغيرها، فكان دورنا جمعها، ثم تصويرها خوفاً عليها من الضياع أو المصادرة آنذاك، فاستمر العمل واتسع، ليشمل تحقيق المخطوطات وارشفتها وفهرستها وطبع المخطوطات المحققة).

مؤكداً: (كانت المخطوطات تحفظ بشكل سري وكلنا يعلم آنذاك حجم المخاطر التي كانت تنصب على التراث المخطوط أبان النظام السابق فضلاً عن كراهيته للعلم والعلماء ولنتاجهم المعرفي، ما أتلف الكثير من المخطوطات فلذلك تبنت المؤسسة حفظ التراث الخطي في اي مكان وجد في العراق وتصويره وفهرسته  لخدمة طلاب العلم من أكاديميين واساتذة جامعات وأساتذة وطلاب الحوزة العلمية والمراكز والمؤسسات الثقافية  (خدمة على شقين فردي وجماعي) عن  طريق  تجهيز مخطوطات مصورة ومعالجة بالفوتوشوب ولكافة الاختصاصات العلمية والدينية والأدبية والتأريخية، منوهاً: (إن خدمة طلب  المخطوطات لم تقتصر على تلبية الطلب المباشر اذ تبنت المؤسسة خدمة تلبية طلب  المخطوطات عبر الانترنت من خلال الدخول لموقع المؤسسة www.kashifalgetaa.com  والدخول على استمارة طلب مخطوطات وملئها، لتصل المخطوطات بغضون ساعات، وليتسنى للقاصي والداني الإستفادة منه). 

هذا ودعا الطريحي الأكاديميين لتغيير بوصلة البحوث العلمية نحو تحقيق النصوص باعتبار تحقيق المخطوطات تعد من البحوث الرصينة، ومن الممكن تلبية طلب المخطوطات للباحث عن طريق مراجعة القسم وتدوين المخطوطات المطلوب الحصول عليها لتجهيزها له على قرص (CD) أو (DVD) بواقع عشر مخطوطات لكل طلب بعد ملء استمارة معدة لهذا الغرض تتضمن اسمه ودرجته العلمية وعنوانه والغرض من الطلب، وإن كل الطلبات تسجل في ارشيف الكتروني في برنامج الإكسل.

مضيفاً: (أما الخدمة الجماعية (المؤسساتية) تتضمن تزويد المؤسسات العلمية والمكتبات العامة والمراكز البحثية بالمخطوطات المصورة على (هارد دسك) بعد تقديم كتاب رسمي للمؤسسة تبغي فيه الحصول على المخطوطات للبحث والتحقيق، على أن يذكر اسم المؤسسة مصدر المخطوط وفي حال اكمال البحث او التحقيق يتم جلب نسخة للمؤسسة، كذلك أصدر قسم ذخائر المخطوطات حقيبة المخطوطات التي تضم فهارس مخطوطات (20.000عشرين الف نسخة خطية)، ترسل لأصحاب الشأن ممن يعنى بحفظ الاثار والتراث من المؤسسات، يذكر أن جميع الخدمات المقدسة للباحثين والمحققين هي خدمات مجانية).

التصنيفات : تقارير وتحقيقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *