المالكي: بعض السياسيين شركاء في اقتسام الغنيمة ولا يساندون قواتهم المسلحة في الظروف الصعبة

2 يوليو، 2014
56

 

 أكد رئيس الوزراء نوري المالكي في كلمته الاسبوعية ان العراق يتعرض اليوم لأكبر هجمة في تاريخه، مشيرا الى ان بعض السياسيين شركاء في اقتسام الغنيمة ، ولا يساندون قواتهم الأمنية في الظروف الصعبة .

 

 ووصف رئيس الوزراء نوري المالكي حكومة الانقاذ الوطني التي ينادي بها البعض بانها انقلاب على الدستور.

 

وقال المالكي  ” ان الهجمة التي تعرض لها العراق باتت تهدد وحدته واستقراره ، وما يزيد من خطورتها انها بدأت من محافظة نينوى وتريد ان تستمر الى مناطق اخرى بعد تلقيها دعما ومساندة من بعض الدول المجاورة للعراق في المجالات كافة”.

 

واضاف ” ان ما يردده المتمردون على الدستور برفض الحديث عن عراق ما قبل نينوى وانه يختلف عن عراق ما بعد نينوى يجعلهم اخطر من الارهابيين انفسهم ، فهذا التقسيم الخاطئ لا يعبر عن ادنى مسؤولية وطنية وهو محاولة لاستغلال ما تتعرض له البلاد من هجمة ارهابية لتحقيق مكاسب سياسية فئوية ضيقة على حساب المصالح العليا للشعب العراقي”.

الكلمات المفتاحيه :