البيئة العراقية تعاني من نسبة تلوث عالية

25 يوليو، 2014
106

علي حسين الحسناوي

لم يعد العراقيون يتفاجئون من أي اخبار تتعلق بمستوى التلوث الذي تعانيه بيئتهم بسبب الكم الهائل من الدراسات والمسوح الميدانية، التي اكدت جميعها على ان البيئة العراقية إحدى اكثر بيئات المنطقة تلوثا من جراء الحروب مخلفاتها، وانعدام البرامج الفاعلة لحماية وتحسين البيئة.

 

ومن أحدث التقارير الدولية الخاصة بالبيئة العراقية تقرير اصدره فريق من الباحثين الاميركيين في مركز دراسات الحرب في نيوبورت بالولايات المتحدة.

واشار التقرير،الى ان الغبار في العراق يحتوي على (37) نوعا من المعادن ذات الثأثير الخطير على الصحة العامة، فضلا عن (147) نوعا مختلفا من البكتيريا والفطريات التي تساعد على نشر الأمراض.

 

وزارة البيئة العراقية وعلي الرغم من تأكيدها على لسان المتحدث باسم الوزارة مصطفى مجيد، ان نسب تلوث الهواء في العراق مازالت مطابقة للمحددات الوطنية، إلاّ انها لم تستبعد وجود الملوثات التي اشار اليها تقرير الخبراء الاميركان.

 

وقال مصطفى مجيد ان مخلفات مصانع الاسلحة العراقية زمن النظام السابق لاتزال تشكل مصدرا خطيرا من مصادر تلوث البيئة في العراق.

لكن معاون المدير العام للصحة العامة في وزارة الصحة الدكتور محمد جبر عزا سبب التلوث الذي يعاني منه الهواء في العراق الى التغيرات المناخية العالمية، مشيرا الى ان الغبار وما يحمله من ملوثات بات يشكل مصدرا مهما من مصادر الاصابات المرضية في العراق.

 

 

واشار المسؤول الصحي الى وجود خطة حكومية وقائية وعلاجية لمواجهة الاثار الصحية المترتبة على تلوث الهواء في العراق.

التصنيفات : تقارير