القبانجي : الانسجام والمقبولية الوطنية شرطا المرجعية في رئيس الوزراء

26 يوليو، 2014
23

 

النجف الاشرف – حيدر الرماحي

 

 

شدد امام جمعة النجف الاشرف سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي على ضرورة الالتزام بالتوقيتات الدستورية من اجل انتخاب رئيس الوزراء مؤكدا ان هذا المنصب هو حصة الشيعة حصرا حسب التوافقات الوطنية، داعيا التحالف الوطني الكتلة الاكبر لتقديم مرشحه لرئاسة الوزراء.

فيما بارك سماحته للعراقيين ورئيس الجمهورية انتخابه رئيسا للعراق داعيا رئيس الجمهورية الدفاع عن حقوق الجميع.

جاء ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة السياسية في الحسينية الفاطمية الكبرى في النجف الاشرف.

الى ذلك اوضح سماحته ان رؤية المرجعية الدينية في مرشح رئاسة الوزراء هي ان تتوفر فيه شرطان الاول ان يكون منسجما مع الاخر والشرط الثاني ان يحضى بالمقبولية الوطنية الواسعة.

السيد القبانجي استنكر عملية استهداف وتهجير المسيحيين مؤكدا ان ما يجري في الموصل هو كارثة ومفاهيم غير صحيحة ليست على اسس اسلامية ولا انسانية.

سماحته اكد ان المعركة مع الارهاب وداعش ماتزال قائمة وعلى هذا الاساس فان فتوى المرجعية ماتزال قائمة داعيا الى ديمومة التطوع والحشد الشعبي وقال: ان داعش بيضة ثعبان ليست في جحرها وسنقطع راسها.

وحول النازحين الى محافظة النجف الاشرف وباقي المحافظات اوضح سماحته ان طريق للتاكد منهم امنيا هو التعهد والتزكية. داعيا الى تاييد سكن هذه العوائل داخل المدينة بشرط التعهد والتزكية وعدم تهجيرهم الى خارج المدينة فيما دعا الى تيسير تسليم المنح المخصصة من قبل الدولة لهذه العوائل.

هذا واقترح سماحته على مجلس محافظة النجف الاشرف تخصيص مبلغ 250 الف دينار عراقي من اموال المطار لكل عائلة من النازحين وانقاذهم لانهم بحاجة الى الدعم والاسناد.

 

وحول يوم القدس العالمي استنكر سماحته الغارات الاسرائيلية على غزة وباقي المناطق مؤكدا ان هذه جريمة ابادة جماعية ومن دون ادانة دولية مؤكدا سماحته اننا لا نتعامل على اساس طائفي وانما على اساس اسلامي وانساني في هذه القضايا الاسلامية والانسانية فيما اعتبر سماحته ان اليوم تتاكد الدعوة لاحياء يوم القدس العالمي.