كتلة الفضيلة في مجلس ذي قار تطالب بدمج متطوعي الحشد الشعبي بقوات الحرس الوطني

7 أكتوبر، 2014
14

 

 

طالبت كتلة الفضيلة في مجلس محافظة ذي قار اليوم الاثنين ، الحكومتين المحلية والمركزية بدمج متطوعي الحشد الشعبي بقوات الحرس الوطني ورفض الفقرة التي تستبعد فيها قوات الحشد الشعبي العسكرية من تشكيلات الحرس الوطني وفق المادة الثانية النقطة الثالثة لنص مشروع قانون الحرس الوطني المزمع تشكيله في العراق”

 

وقال رئيس الكتلة وعضو اللجنة الامنية الدكتور نعمان الإبراهيمي في الوقت الذي هب فيه ابناء العراق الغيارى للدفاع عن تراب الوطن وكانوا مشاريعا للجهاد والتضحية وسطروا اروع الانتصارات في معركتهم ضد قوى الإرهاب والظلام لتسيل دماؤهم الزكية فتكون جسرا لعبور أماني العراقيين الى غد مشرق ووطن امن ، يصدر مشروع قانون من مجلس الوزراء بشأن تشكيل الحرس الوطني يستبعد هؤلاء الشباب الرسالي ولا يسمح لمتطوعي الحشد الشعبي ان يكونوا جزءا منه ، رغم التضحيات والاستجابة التي قدمها هؤلاء المضحين لفتوى المرجعية”

 

واضاف ” لذا نطالب من مجلس الوزراء اعادة النظر بهذا القانون وان تكون المشاركة في الحشد الشعبي من مرجحات القبول في الحرس الوطني . وان لا تخضع الحكومة المركزية لضغوطات بعض السياسيين المنتفعين من اوضاع البلد المربكة الساعين الى ابعاد المخلصين عن مكونات الجيش العراقي لاسيما الحرس الوطني”

 

 وتابع ” كما نطالب الحكومة المحلية بأن يكون لها موقف للضغط بدمج متطوعي الحشد الشعبي بقوات الحرس الوطني فهم خير من يمكن ان يحمي الوطن في هذا الظرف الحرج “

 

وكان امين عام حزب الفضيلة الاسلامي هاشم الهاشمي قد دعا الحكومة الى ان تكون التشكيلات العقائدية التي بادرت للتطوع منذ اليوم الاول لاحتلال الموصل وتحملت ومازالت تتحمل اعباء هذا التكليف الشريف بامكاناتها الذاتية دفاعا عن الوطن الغالي اساسا في هذا التشكيل الجديد”، مطالبا بـ”اعتبار كل من استشهد او اصيب في هذه المواجهة من ابناء الحشد الوطني منتسبا في الحرس الوطني من ناحية الحقوق المترتبة على استشهاده او اصابته”