ممثل المرجعية الدينية العليا : بعض وسائل الاعلام تطلق حملة للإيحاء باحتمالية سقوط بعض مدن العراق بايدي عصابات داعش

18 أكتوبر، 2014
9

 

 

قال ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة اليوم ” لوحظ ان بعض وسائل الاعلام اطلقت حملة حاولت من خلالها الايحاء للراي العام العراقي باحتمالية سقوط بعض مدن العراق المهمة بايدي هذه عصابات داعش وتعرض العاصمة الحبيبة بغداد للخطر،وهنا نود ان نؤكد على المواطنين جميعا بان يكونوا على حذر ووعي تام من الاهدف الحقيقية التي تقف خلف هذه الحملة الاعلامية،واهمها هو ادخال الخوف والرعب في النفوس واضعاف معنويات القوات المسلحة العراقية والمتطوعين وتوهين عزيمتهم وارادتهم على القتال بعد الانتصارات الملموسة التي حققوها في عدة مناطق”.

 

واضاف الكربلائي ” ان بعض الجهات التي كانت تخطط لتحقيق اهداف معينة من وراء سيطرة المجاميع التكفيرية على بعض مدن البلاد قد اصيبت بالمفاجئة والصدمة بعد صدور نداء المرجعية الدينية العليا للمواطنين بالتطوع للقتال دفاعا على العراق ومقدساته ، والاستجابة الواسعة منهم لهذا النداء واندفاعهم بعزيمة لا تلين ونية خالصة للانخراط في القوات الامنية العراقية ، حيث اثبتوا قدرتهم على صد هجمات العصابات التكفيرية وتحرير بعض المناطق وفك الحصار عن اخرى”.

 

وتابع ” اننا نؤكد على ان القوات المسلحة العراقية ومن التحق بها من المتطوعين وكذلك ابناء العشائر الكرام في المناطق الغربية من البلاد ممن اخلصوا لبلادهم وشعبهم قادرون باذن الله تعالى على صد هجمات داعش وحماية مدنهم واراضيهم من شرورها وطغيانها،وهناك امثلة لمدن عراقية لم تكن تمتلك السلاح والعتاد الكافيين كامرلي والضلوعية صمدت لاشهر عديدة امام هؤلاء المدججين بافضل الاسلحة بفعل ارادة القتال والصمود والتوكل على الله تعالى والثقة بالقدرات الوطنية للعراقيين وبنصر الله تعالى لهم”.