امام جمعة النجف الاشرف يرحب باعادة بناء المؤسسة الامنية ومكافحة الفساد المالي والاداري

15 نوفمبر، 2014
9

 

النجف الاشرف-حيدر الرماحي

كشف امام جمعة النجف الاشرف سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي عن استعدادات حقيقة لتحرير محافظة نينوى واعداد (4500) الاف مقاتل لدحر عصابات داعش الارهابية ، ورحب سماحته بخطوات اعادة بناء وتطهير المؤسسة العسكرية ومكافحة الفساد الاداري التي وعد بها رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي.

مؤكدا ان حلحلة الازمة النفطية والمالية بين الحكومة الاتحادية واقليم كوردستان ظرورة وطنية.

جاء ذلك  خلال خطبة صلاة الجمعة السياسية في الحسينية الفاطمية الكبرى في النجف الاشرف.

السيد القبانجي رحب بزيارة رئيس الجمهورية العراقية فؤاد معصوم الى السعودية واستماعه لتوجيهات المرجعية الدينية مثمنا دور المرجعية الدينية التي اصبحت هي الموجه وصاحبة الرؤية الصحيحة وهذا باعتراف الجميع. مشيرا الى تأكيدات السعودية بان توجيهات المرجعية في مواجهة الازمات هي الصحيحة.

من جانب آخر اوضح سماحته ان الازمة النفطية والمالية بين الحكومة الاتحادية واقليم كوردستان منذ مدة طويلة من دون حلول حقيقية ونحن نؤكد ان الصحيح هو منهج الحوار لحل هذه الازمة وهذا ما شرعت به الحكومة الحالية مؤكدا ان حلحلة هذه الازمة ضرورة وطنية كما دعت المرجعية الدينية.

سماحته اشاد بخطوات رئيس الوزراء في اقالة عدد من القادة العسكريين مؤكدا سماحته ان هذه خطوة في تطهير واعادة بناء المؤسسة العسكرية معتبرا ان الخسارات التي مني بها العراق ناشئة من خيانة بعض القادة. فيما ثمن حملة مكافحة الفساد الاداري والمالي التي وعد بها رئيس الوزراء حيدر العبادي  مؤكدا ان هذه الحملة هي خطوة بالاتجاه الصحيح، مشددا على ضرورة تطهير العراق من هذا الوباء الذي جعل العراق يعاني من العجز بقيمة (84) مليار دينار جراء الفساد.

وحول مواجهة عصابات داعش كشف سماحته عن اعداد 4500 مقاتل كدفعة اولى لمواجهة لتطهير محافظة نينوى من عصابات داعش الارهابية مؤكدا ان ما جرى في جرف النصر وما سيجري في نينوى هو من عطاءات محرم الحرام شهادة الامام الحسين(ع) حيث اصيب العدو بهزيمة نفسية.

من جهة أخرى اكد سماحته ان العالم اليوم يشهد تحولا نحو الاعتدال ونشهد انكسارا للخط التكفيري بدءا من السعودية التي بدأت تعلن عن حملة ضد التكفير وتصحيح المناهج الدراسية لانها تحمل نفسا طائفيا يكفر الشيعة. واصبحت السعودية تدعو لمحاسبة الاصوات التي تتعالى للتنكيل بالشيعة في عدد من القنوات الفضائية.

واضاف: الاردن اليوم تُعد (5) آلاف عالم ديني لحملة ضد التكفير واعلان شيخ الازهر عن تحضيرات لاقامة مؤتمر عالمي لمكافحة التكفير ونشر خط الاعتدال موضحا سماحته ان الخط التكفيري اليوم بدأ يتعرى وتسقط اقنعته.

ودعا سماحته جماعة(بوكو حرام) التكفيرية في نيجريا والتي تعني(مكافحة الثقافة الغربية) الى نشر ثقافتهم عبر الحوار والمنابر وليس عبر القتل والتكفير والذبح.

وحول مشروع نصب الخيام للنازحين على طريق (ياحسين) بين النجف وكربلاء قدم سماحته الشكر للجنة النازحين في مجلس محافظة النجف الاشرف لسعيها ومطالبتها واستحصالها الخيام من اجل معالجة ازمة اسكان النازحين في فترة الزيارة الاربعينية وقال: اناس صالحون تقدموا وبدأ مشروع نصب الخيام لحل الازمة.

مقدما الشكر لاصحاب المواكب والعتبة العلوية  على وقفتهم مع هذه العوائل المظلومة.

 

وفي الشأن الدولي اوضح سماحته ان حكومة البحرين تواصل سياسة التهميش والقمع والاقصاد ضد شعبها الاعزل واليوم تمارس اعتقال النساء مع اطفالهن  في ظل تقدم العالم نحو الديمقراطية وحرية التعبير.وقال: نحن نقول لكم صبرا يا شعب البحرين فالنصر الالهي قادم وهذه آخر انفاس حكومة حكام البحرين.