كريم سليمان: المكونات في الكوردستان تتعايش فيما بينها بروح العائلة الواحدة

10 يناير، 2015
70

 

كاوة عيدو الختاري- القوش

 

 نظمت لجنة محلية القوش لحزب الديمقراطي الكوردستاني محاضرة موسعة للأستاذ كريم سليمان مسؤول القسم الثقافي و الإعلام لفرع العشرون لحزب الديمقراطي الكوردستاني ، وذلك في صباح يوم الأحد الموافق 4 – 1 – 2015، على قاعة اللجنة في القوش.

 

وقد حضر المحاضرة عدد كبير من الشخصيات والمسؤولين الادارين و جمع غفير وممثلين عن مراكز الثقافية و مثقفي مدرسي ومعلمي  مدارس و طلبة المنطقة.

 

بعدها القي الأستاذ كريم سليمان محاضرته وقال ” التنوع في الطبيعة لأنه من ملامح الجمال، ولذلك فان تعدد الأعراق والطوائف في النسيج الاجتماعي في المنطقة هو من دعائم القوة وليس الضعف وعليه فان مكونات النسيج الكوردستاني تتعايش فيما بينها بروح العائلة الواحدة “

 

و أضاف سليمان ” المهم إن يتم تفعيل دور المؤسسات غير الحكومية والأحزاب للاهتمام بهذا الأمر لأن العراق خرج من الصراعات وهو في حاجة ماسة لثقافة التسامح في سبيل إحلال السلام فيه  “

 

ويتابع بالقول” المحنة التي نمر بها جميعا، في إقليم كوردستان من كركوك إلى شنكال، ستنتهي ذات يوم، وسينتصر النور على الظلام، وسيزهق الباطل، وتشرق الشمس من جديد ”

 

 بعدها تم مناقشة الوضع الراهن في المنطقة و الإحداث الأخيرة ما نشاهده من قتل في الشوارع وآلاف العوائل التي نزحت من نينوى و القرى في سهل نينوى منهم المكون الايزيدي و المسيحي بحثا عن الأمان من الظلم و المجرمين داعش.

 

 

 ثم تم فتح باب نقاش بين الحاضرين والمحاضر حول موضوع المحاضرة.


التصنيفات : تقارير