اخبار متنوعة

5 فبراير، 2015
7

فيروس يكشف صورك للغرباء

افاد باحثون امنيون بأن هناك مشكلة امنية في موقع واتس اب تمكن الاخرين من رؤية صورك الخاصة، حتى تلك المصنفة على انها مكشوفة للاصدقاء فقط.
ويبدو ان المشكلة التي اكتشفها الطالب ابن السابعة عشرة اندراجيت بويان، جاءت نتيجة تطبيق على الهاتف المحمول لم يتوافق تماما مع الموقع.
وينتج عن ذلك فيروس يسمح للناس بتصفح صفحتك ورؤية بروفايلك من الصور والمواد الاخرى.
كما يسمح هذا الفيروس للغرباء برؤية حتى الصور المحذوفة، حيث انها تختفي عن الهاتف الذكي، لكنها تبقى على شبكة الانترنت الى الابد
عن/ اندبندنت

 

فيليستي جونز بطلة «حرب النجوم»

لوس أنجليس / إفي

وقع الاختيار على الممثلة البريطانية فيليستي جونز، المرشحة لجائزة الأوسكار كأفضل ممثلة عن دورها في فيلم “نظرية كل شيء”، للقيام ببطولة الجزء الجديد من فيلم “حرب النجوم” المقرر عرضه في الولايات المتحدة الأميركية في 16 كانون الأول (ديسمبر) عام 2016، وفقاً لما ذكرته مجلة “فارايتي” أمس (الثلاثاء).
وسيقوم بإخراج الجزء الجديد من سلسلة أفلام “حرب النجوم”، المخرج الإنكليزي غاريث إدواردز صانع الفيلم الشهير “غودزيلا”، بينما يكتب السيناريو له، المؤلف كريس فيتز. يذكر أن هذا الجزء الجديد هو أحد فيلمين تخطط شركة صناعة الأفلام “ديزني” لتقديمهما ضمن سلسلة أفلام المغامرات الفضائية التي أبدعها المخرج الأميركي جورج لوكاس، بعد أن تم عرض فيلم “حرب النجوم: نهضة القوة” في 18 كانون الأول من العام الماضي، وهو إنتاج ستحاك على أساسه الأجزاء الجديدة. وقام بإخراج فيلم “حرب النجوم: نهضة القوة” المخرج جيه جيه أبرامز، بينما سيقوم بإخراج الفيلم الآخر المخرج الشاب جوش ترانك. ويرجح أن تدور أحداث الفيلمين الجديدين حول فترة شباب الأميرة ليا وهان سولو. ومن جانب آخر، أكد المتحدث باسم “ديزني” أن الشركة تعتزم إنتاج أجزاء جديدة من سلسلة أفلام “حرب النجوم” في عامي 2017 و2019.

 

لينزي لوهان تقاضي «فوكس نيوز» بسبب المخدّرات

نيويورك / رويترز
أقامت الممثلة لينزي لوهان وأمها دينا قضية ضد شبكة «فوكس نيوز» الإخبارية ومذيع التلفزيون شون هانيتي والمعلقة ميشيل فيلدز، تتهمهم فيها بالتشهير لقول الأخيرة أنها ولوهان كانتا «تتعاطيان الكوكايين» معاً. وجاء في مذكرة مقدمة إلى محكمة محلية في مانهاتن (نيويورك)، أن فيلدز قالت تلك التصريحات في البرنامج الذي يقدمه هانيتي في 4 شباط (فبراير) 2014، بعد يومين من وفاة الممثل الفائز بالأوسكار فيليب سيمور هوفمان بسبب جرعة زائدة من الهيرويين.
وتقول المذكرة أن تصريحات فيلدز جاءت في شكل مقطع مصور داخل البرنامج، يتحدث فيه الضيوف عن المشاهير ، مثل ويتني هيوستن وألفيس بريسلي وآمي واينهاوس الذين ارتبط موتهم بتعاطي مواد مخدرة.
وقالت لوهان وأمها أن فيلدز روت اعتيادهما تعاطي الكوكايين معاً باعتباره «حقيقة واقعة»، وقالتا إن التصريحات وموضوع البرنامج وصلت إلى «حد غير مسؤول وسيئ» حين أوحى أن لينزي لوهان (28 عاماً) ربما تنضم إلى قائمة «قتلى المخدرات» من المشاهير.
وقالت الشبكة التابعة لشركة «تونتي فرست سينشري فوكس» في بيان «لم يراجع فريقنا القانوني الأمر بعد، لذلك لا نستطيع التعليق».
وتطالب الدعوى بتعويض لم تحدده، للأضرار الناجمة عن التشهير والأذى المعنوي المتعمد وكذلك وقف «فوكس نيوز» عن توزيع الحلقة المسجلة. وكانت لينزي لوهان يوماً ما أحد أكثر الممثلات الواعدات في هوليوود وقدمت أفلاماً من بينها «ذا بيرنت تراب» في 1998 و «مين غيرلز» في 2004، إلا أنها أصبحت في الأعوام القليلة الماضية تشتهر أكثر بمشكلاتها القانونية وعلاجها في مراكز التأهيل.
وأكد محامي لوهان مارك هيللر أن المشكو في حقهم لم يعتذروا حتى الآن أو يسحبوا تصريحات فيلدز.

 

تجمع نصف مليون دولار لمُسنّ

ولد آلان بارنز (67 عاما) بإعاقة جسدية جعلته يعاني مشاكل في البصر والنمو وغير قادر على العمل، كما ان له مظهراً خارجياً يجذب الأنظار إليه في الشارع، وفاقم من معاناته ان تعرض لهجوم مجموعة لصوص حاولوا الاعتداء عليه وسرقته عند خروجه من منزل شقيقته، حيث يعيش، مما ادى الى مضاعفة مشاكله الصحية والنفسية.
وعندما علمت الشابة البريطانية كاتي كاتلر (21 عاما)، بقصته من وسائل الإعلام، تعاطفت معه وقررت ان تؤسس موقعاً لصندوق مساعدات له على الانترنت لجمع مبلغ 500 جنيه استرليني، حتى تعطيه له وتساعده على العيش بأمان وكرامة قدر المستطاع. لكنها فوجئت بإقبال هائل من المتبرعين الذين بلغ عددهم 21577 من جميع انحاء العالم، واستطاع الصندوق في اقل من اسبوع واحد جمع مبلغ 281 الف جنيه استرليني، أي ما يعادل حوالي نصف مليون دولار.
عن/ ميترو

 

رائف بدوي في الطريق إلى نوبل

جنيف / رويترز
بعيد تأجيل جلده للمرّة الثالثة، رشّح نوّاب نرويجيون الناشط والمدوّن السعودي المعتقل في المملكة رائف بدوي (31 عاماً ) ومواطنه الناشط وليد أبو الخير الذي يُحاكم وفقاً لقانون الإرهاب لنيل جائزة نوبل للسلام. وتزامن ذلك مع استمرار الحملات العالمية الداعية إلى الضغط على السلطات السعودية للإفراج عن بدوي، الذي أكدت المحكمة الجزائية في 7 أيّار (مايو) الماضي الحكم عليه بالسجن لمدّة 10 سنوات، وتلقيه ألف جلدة، مع غرامة تزيد على 26,000 دولار أميركي. أما التهمة، فهي «مخالفة» قانون نظام مكافحة جرائم المعلوماتية السعودي. بدوي هو الشريك المؤسس لـ«الشبكة الليبرالية السعودية الحرّة»، إلى جانب سعاد الشمري، التي أُلقي القبض عليها في تشرين الأوّل (أكتوبر) الماضي على خلفية التهمة نفسها، وأُفرج عنها أخيراً.