التعب المزمن"مرض عضوي وليس نفسيا"

1 مارس، 2015
60

قال علماء إنهم اكتشفوا تغييرات مميزة في الجهاز المناعي، للمرضى الذين يعانون من متلازمة التعب المزمن، ما يخالف الاعتقاد الشائع بأن التعب مرض نفسي.

وكشفت دراسة أجراها علماء في جامعة كولومبيا بالولايات المتحدة حدوث زيادة في مستوى الجزيئات المناعية المسماة “سيتوكين” عند المرضى خلال المراحل المبكرة من المرض.

وقالت الدراسة إن هذه النتائج قد تساعد على تحسين طرق تشخيص وعلاج المرض.

من جانبهم، قال خبراء بريطانيون إن المزيد من البحث مطلوب من أجل تأكيد من هذه النتائج.

ويعاني الأشخاص المصابون بمتلازمة التعب المزمن، أو ما يسمى أحيانا بالتهاب الدماغ المؤلم للعضلات، من التعب بشكل يومي، والذي لا ينتهي مع النوم أو الراحة.

كما أنهم قد يعانون أيضا من آلام في العضلات وصعوبة في التركيز.

وقد تسبب متلازمة التعب المزمن كذلك مرضا وعجزا مزمنا، على الرغم من أن الكثير من المصابين يتحسنون مع مرور الوقت.

 

وتشير التقديرات إلى أن نحو 250 ألف شخص مصابون بهذا المرض في بريطانيا وحدها.

التصنيفات : علوم وتكنولوجيا