اختتام المسابقة القرآنية الوطنية الثانية لطلبة الجامعات العراقية في مسجد الكوفة

3 مارس، 2015
60

 

اختتمت  امانة مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة به  الاربعاء 25/2/ 2015  المسابقة القرآنية الوطنية الثانية لطلبة الجامعات العراقية احدى فعاليات الموسم الثقافي الرابع للأمانة تحت شعار ( مسجد الكوفة  المعظم منار للعلم والمعرفة ) ومن داخل مصلى سفيرالامام الحسين مسلم بن عقيل ( عليه السلام ) .

 

واقيمت المسابقة تزامنا مع ذكرى مرور اربعة عشر قرنا  على اتخاذ الامام علي بن طالب ( عليه السلام) مدينة الكوفة عاصمة للدولة الاسلامية، في عام 36هـ وابتهاجا بالولادة المباركة الميمونة  لعقيلة بني هاشم الحوراء زينب ( عليها السلام).

 

وشكر مسؤول شعبة القران الكريم في امانة المسجد السيد( عادل الياسري) خلال كلمته التي القاها  في حفل الاختتام السادة الحضور رؤساء الجامعات لتفاعلهم وتعاونهم المثمر في اقامة هذه المسابقة الوطنية والمساهمة في ونشر ثقافة قرانيه وترسيخها بين اوساط طلبتنا الاعزاء  خاصة في هذا الظرف الذي يتعرض فيه بلدنا إلى هجمة ارهابية تكفيرية  متمنيا النجاح والتوفيق لكل المتسابقين .

 

وأضاف الياسري ان “في هذه الظروف التي يتعرض  فيها العراق  لهجمة ارهابية تكفيرية  وغزو ثقافي  يهدف الى طمس  الهوية الاسلامية  خاصة لدى طلبتنا الاعزاء كان اصرار الامانة  ممثلة بالسيد موسى تقي الخلخالي على اقامة هذه المسابقة  تحدياً لكل هذه الاوضاع الشاذة  وحث سماحته  جميع العاملين في الامانة على تقديم كل الدعم والمساندة المطلوبة  لإقامتها  وتوفير كل وسائل انجاحها  لأنها كما قال ( اعزه الله ) انها تخص  الطبقة المثقفة  بالمجتمع  المطلوب منا تحصينهم بالقران الكريم  لمواجهة  كل تلك الافكار والتيارات  المنحرفة  .

واشار الياسري ان “ما تمتاز به المسابقة أهمية قررت شعبة القران الكريم في امانة المسجد اختيار لجنة  تحكيمية من الحكام الدوليين  من ذوي الخبرة والكفاءة والشهرة على النطاق المحلي والدولي  في احكام التجويد, الوقف والابتداء , والصوت والنغم “.

 

وشهدت المسابقة لهذا العام حضوراً فاعلاً ومشاركة متميزة تمثل بمشاركة  (20) جامعة وكلية  ومن مختلف الجامعات العراقية من محافظات الوسط والجنوب  بينما كان عدد الجامعات في المسابقة الاولى في العام الماضي ثماني جامعات .

 

 

التصنيفات : تقارير وتحقيقات