ماذا تريدون بعد يا ثوار الفنادق ؟/ طاهر الموسوي

15 مارس، 2015
37

 

وانا اشاهد الانتصارات المتتالية التي يسجلها رجال العراق الغيارة من قوتنا الامنية ورجال الجشد الشعبي وابناء العشائرالابطال يوميا بتحرير الارض والمدن من دنس التنظيمات التكفيرية المجرمة القادمة الينا من الخارج ومن تحالف معهم من دواعش الداخل الانذال ، اجد ان لهذه الانتصارات ردود افعال تفضح بما في قلوب الكثيرين برغم من ادعائتهم الكاذبة بدعمهم للحرب ضد هذه التنظيمات الاجرامية والاسباب معروفة وهي واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار، وقد تجلت في الانفعالات  والتصريحات  المنزعجة من هذه الانتصارات حتى وصلت حد الهستيريا..

هذا يقول ان اكثر من 95% من داعش هم من ابناء عشائر المحافظات المنتفضة التي كانت تعاني من تهميش الحكومة حسب وصفه !! واخر يحذر من انتهاكات لعوائل المدن المحررة !! وذاك يرفع عقيرته بالويل والثبور من تدخل ايران في العراق!! ،وغير ذلك من ردود الافعال التي تعبر عن روح الهزيمة المخزية لمشروعهم الذي يريد تسليم العراق مرة اخرى الى البعثيين والعودة بالبلد الى عهود الظلم والتسلط وحكم الطغات المتجبرين.

وهنا اريد ان اطرح عدد من الاسئلة على هؤلاء المهزومين المتسكعين .

ماذا تريدون.. يامن اتخذتم من منصات الذل والمهانة وابواق الاعلام القذرة منابر للفتنة والتحريض ؟

ماذا تريدون.. يامن تركتم الارض والعرض بيد خنازير داعش من افغان وشيشان ومن لف لفهم وسكنتم الفنادق في اربيل وعمان والدوحة ؟

ماذا تريدون.. وهناك الالاف من النساء والاطفال والشيوخ من اهليكم اليوم مهجرين مشردين يعانون الامرين يفترشون الارض ويلتحفون السماء؟

ماذا تريدون.. وقد سبيت نسائكم وقتل شيبكم وشبابكم واحرق اطفالك ؟

ماذا تريدون.. وقد خرب الاغراب مساجدكم وحطم حضاراتكم وتربع في مضايفكم ؟

ماذا تريدون.. يا اشباه الرجال وقد هدمت دياركم ونهبت بيوتكم وانتم جالسون امنون فاكهون متخمون مخمرون نائمون بين احضان الغواني الحسان ؟

تبا لكم بالالف تباً لكم يا ثوار الفنادق !!!

للتواصل :

 

E-mail : mosawi_t@yahoo.com

التصنيفات : مقالات الرأي