تقرير لمكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة: داعش ارتكب خطر الجرائم الدولية ضد الإنسانية

20 مارس، 2015
42

 

ذكر تقرير صادر عن مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة  إن “تنظيم داعش قد ارتكب ثلاثة من أخطر الجرائم الدولية، وهي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية”.

 

وجاء في التقرير الذي أعده للأمم المتحدة فريق تحقيق أرسل إلى المنطقة من قبل المفوض السامي لحقوق الإنسان في أواخر العام الماضي، يعتمد على مقابلات متعمقة مع أكثر من 100 شخص الذين شهدوا الهجمات في العراق بين حزيران 2014 وشباط 2015، ويوثق مجموعة واسعة من الانتهاكات التي ارتكبتها داعش ضد العديد من الجماعات العرقية والدينية في العراق، والبعض منها، على حد قولها، قد تصل إلى حد الإبادة الجماعية.

 

ويرى التقرير أن انتهاكات واسعة النطاق التي ارتكبتها داعش تشمل القتل والتعذيب والاغتصاب والاستعباد الجنسي، والتحويلات الدينية القسرية وتجنيد الأطفال، وكل هذه تصل إلى انتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني، والبعض قد تشكل جرائم ضد الإنسانية أو قد ترقى إلى مستوى جرائم الحرب.

 

وأشار إلى أن القصد من عناصر داعش لتدمير الأيزيديين كمجموعة، “يوحي بقوة” بانهم قد ارتكبوا جرائم الإبادة الجماعية.

 

 

وذكر التقرير، الذي جاء بمبادرة من حكومة العراق ان عمليات القتل الوحشية استهدفت المئات من الرجال والفتيان الأيزيدية في سهول نينوى في آب الماضي، وتم فصل الرجال والصبية الذين تزيد أعمارهم على 14 عن النساء والفتيات وقادوا الرجال بعيدا وأطلقوا النار عليهم من قبل داعش، في حين تم اختطاف النساء باسم “غنائم الحرب” وفي بعض الحالات، وجد التقرير، انه “تم إفراغ القرى تماما من سكانها الأيزيدية”.

التصنيفات : تقارير وتحقيقات
الكلمات المفتاحيه :