الربيعي يهدد الأميركان بالطرد خارج العراق إذا استهدفوا الحشد الشعبي والقيادات والمستشارين الإيرانيين بدعوى النيران الصديقة

28 مارس، 2015
7

 

 

هدد القيادي في ائتلاف دولة القانون ومستشار الأمن القومي السابق النائب د.موفق الربيعي، رئيس الولايات المتحدة الأميركية باراك اوباما ورئيس أركانه مارتن دمبسي ومدير المخابرات الاميركي جون برينان، بطرد جميع السياسيين والدبلوماسيين والمستشارين الأمنيين الأميركان خارج العراق إذا ما استهدفت بضرباتها الحشد الشعبي والقيادات والمستشارين الإيرانيين بدعوى النيران الصديقة.

 

وذكر الربيعي في ببيان صدر من مكتبه الإعلامي” نحن نهدد جميع السياسيين والمستشارين الأمنيين والاقتصاديين الأميركان المتواجدين في العراق، بالطرد خارج العراق إذا استهدفوا قيادات الحشد الشعبي البطلة من البواسل والقيادات والمستشارين الإيرانيين بدعوى النيران الصديقة” .

 

وشدد على أن” العراق دولة صاحبة سيادة تطلب الدعم ممن تشاء، ولا يوجد تعارض بين طلبنا لتنفيذ ضربات أميركية جوية وبين مستشارين وقيادات أمنية إيرانية على الأرض”، مؤكداً أن” الحكومة العراقية جمعت بين السفير الإيراني والأميركي في بغداد لأكثر من ثلاثة مرات” .

 

 

وكشف أن” عصابات داعش الارهابية المتواجدة حالياً في تكريت أقل من 1000 داعشي”، لافتاً إلى أن” إعداد المدنيين قليلة وتكاد تكون معدومة” .