وزير حقوق الانسان نطالب: الشركاء الدوليين لمساعدة العراق والتحقيق في مصادر تمويل الارهاب

17 أبريل، 2015
5

 

التقى وزير حقوق الانسان السيد محمد مهدي البياتي الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق السيد يان كوبيش ، وبحث الجانبان سبل التعاون المشترك في مجال حقوق الانسان وابدى السيد كوبيش جاهزية فريقه العامل في بغداد لتقديم العون للعراق في مجال نشر ثقافة حقوق الانسان إذ يمتلك خبراء متمرسين في هذا المجال مبدياً رغبته في تقديم المساعدة لوزارة حقوق الانسان معبراً عن شكره للسيد الوزير في تقديمه برنامج عمل يهدف الى الارتقاء بواقع حقوق الانسان في العراق مشيراً الى ان احترام حقوق الانسان من اهم الامتيازات في استقرار الدول .

واشاد السيد يان كوبيش بجهود الوزارة التي بذلتها في مجلس حقوق الانسان ضمن اليه الاستعراض الدوري الشامل ووصفها انها جهود جبارة ، وتطلع للعمل المشترك مع الوزارة في تنفيذ تلك التوصيات بما يعود بالفائدة على مصلحة العراق ، كما اشاد السيد كوكيش بالتقدم الحاصل في تمثيل المرأة في العملية السياسية الامر الذي انعكس ايجاباً على تفاعل المجتمع الدولي مع تقرير العراق الوطني في مجلس حقوق الانسان

من جانبه اكد السيد الوزير على ان واقع حقوق الانسان في العراق لايمكن مقارنته مع دول اوربا ، مبيناً ان العراق مر بحروب وصراعات داخليه منذ حقبه النظام المباد في القرن الماضي واشار السيد الوزير الى ان العملية الديمقراطيه التي شهدها العراق بعد عام 2003 قد انتجت حكومة منتخيه معتبراً اياها انها تجربة فريدة في العراق والمنطقة العربية . وطالب سيادته الشركاء الدوليين الى مساعدة العراق للتحقيق في مصادر تمويل تنظيمات داعش الارهابية وضرورة كشف الدول التي تقدم التسهيلات لهؤلاء الارهابيين لافتاً الى ضرورة مواجهه تنظيم داعش بحزم وبمساعدة المجتمع الدولي .

 

من جانب اخر اوضح السيد الوزير سعي الوزارة لانشاء مركز متخصص للحمض النووي خاص بالوزارة يعنى بمعالجة رفات المقابر الجماعية المكتشفه وسلط البياتي الضوء على قضية النازحين والحاجة لمساعدة الامم المتحدة في هذا المجال واوضاعهم الانسانية وتقديم الخدمات اللازمة لهم  كون البنية التحتيه لبعض المناطق التي سيطر عليها داعش قد دمرت بالكامل