البرلمان الألماني يصوت على قرار يصف عمليات القتل الجماعية للارمن على يد القوات التركية قبل قرن "إبادة جماعية"

24 أبريل، 2015
48

 

صوت البرلمان الألماني بالأغلبية اليوم الجمعة على قرار يصف عمليات القتل الجماعية لما يصل إلى 1.5 مليون أرمني على يد القوات التركية العثمانية قبل قرن من الزمان بأنها “إبادة جماعية” مخاطرين بأن يتسبب ذلك في توتر العلاقات مع أنقرة.

 

في جلسة برلمانية لاحياء الذكرى المئوية لبدء عمليات القتل أيدت كل المجموعات البرلمانية في مجلس النواب (البوندستاج) القرار في تصويت من المرجح أن يثير غضب الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.وقالت تركيا في وقت سابق هذا الأسبوع إن قرارا مماثلا تبناه البرلمان النمساوي سيكون له “آثار سلبية دائمة” على علاقاتها مع فيينا

 

وقال رئيس البرلمان الألماني نوربرت لاميرت في بداية نقاش النواب الألمان حول القرار “ما حدث في منتصف الحرب العالمية الأولى في الامبراطورية العثمانية تحت أعين العالم كان إبادة جماعية”.وتنفي تركيا أن المجازر التي وقعت عندما كانت القوات العثمانية تقاتل القوات الروسية في الجزء الشرقي من الامبراطورية تشكل إبادة جماعية

 

 

وتقول إنه لم تكن هناك حملة منظمة للقضاء على الأرمن ولا يوجد دليل على وجود مثل هذه الأوامر من السلطات العثمانية.كما استخدم الرئيس الألماني يواخيم جاوك كلمة “الإبادة الجماعية” في كلمة ألقاها أمس الخميس.كما أشار جاوك وهو قس سابق في ألمانيا لديه ميل لتحدي التقاليد إلى أن ألمانيا نفسها قد تتحمل بعض اللوم بسبب أفعالها خلال الحرب العالمية الأولى

التصنيفات : اخبار دولية
الكلمات المفتاحيه :