مؤسسة الطالب العراقية تقيم كرنفالا بعنوان ( الطلبة صناع القرار ) في كلية التربية المختلطة

10 مايو، 2015
24

 

 

النجف الاشرف – أحمد صالح العكايشي

 

أقامت مؤسسة الطالب العراقية امس الاثنين كرنفالاً بعنوان ( الطلبة صناع القرار ) على قاعة كلية التربية المختلطة جامعة الكوفة بحضور عدة شخصيات مهمة من أساتذة كليات ورؤساء منظمات مجتمع مدني وعدد كبير من الطلبة  وتضمن الكرنفال عدة فقرات منها الشعر والرسم والمسرح

 

وقال ممثل مؤسسة الطالب العراقية في النجف ياسر عبد اليمة الخالدي ” تقيم مؤسسة الطالب العراقية في كلية التربية المختلطة جامعة الكوفة كرنفالاً بعنوان ( الطلبة صناع الحياة ) هذا الكرنفال جاء لكي يعطي رسالة مفردها أن الطلبة هم صناع التغير هم صناع الحضارة هم من لديهم الطاقة الهائلة التي تأهلهم للمستقبل ”

مشيراً ” أن هذا الكرنفال جاء ليعبر عن أن المادة الحقيقة التي يمكن من خلالها  أن تنطلق للشعوب والمجتمعات لبناء حضارتها فمن برامج مؤسسة الطالب العراقية الارتقاء  بتمنية الطالب العراقي للوصول إلى مستوى الإبداع  وتم تقديم مسرحية بعنوان (مباشر) للمخرج الشاب مصطفى الظويهري “

 

وعلى سياق متصل يقول الممثل مصطفى الظويهري ” اعطيني خبزاً ومسرحاً اعطيك شعباً مثقفاً , مسرحية مباشر هي توليفه بين الاستاذ ايثار الفضلي والشاب مهند هادي من بغداد اخرجت من قبلي , تناولت المسرحية الحقب الزمنية  لتاريخ العراق من 1920  الى 2015  “

 مبيناً ” ان المسرحية تتحدث عن الواقع العراقي الذي مرة به من حروب من قتل ودمار  بمعنى نحن من بداية مجيئنا  للدنيا والظلم يلاحقنا لم نرى الراحة ولم نرى الفرح ابداً ولم نبتسم واذا ابتسمنا فالابتسامة تكون غير حقيقية ”

 

ومن جانبه أوضح الفنان والمخرج دخيل العكايشي ” ان الكرنفال بصراحة في توقيتة مثل هذه الايام الخوالد التي ينبغي علينا ان نقف لها وقفه كبيرة ووقفة خاصة لانه اليوم حتى استذكار شهادة السيدة العظيمة زينب الكبرى (عليها السلام) في مثل هذه المناسبة تتفاعل هذه الصور في مثل هذه الشهادة الكبرى هي وقفة زينب الكبرى في يوم الطف التي تمثل الرأي العظيم للحرية ووكذلك للتضحية ومادياتها العظيمة واليوم نقف أجلالاً واكباراً  ليومنا الاغر يوم الدفاع عن عراق الكرامة عراق الكلمة العظيمة الكبرى عراق السيادة “

وبين العكايشي ” جاء الكرنفال شبابيا متمثلا بمثل هذا اليوم والصفة العظيمة الرائعة صفة الشباب التي اختلط فيها النبل الشبابي و كذلك العطاء الشبابي والفكر الشبابي المعطاء وكذلك الموقف الرائع والجميل لهذه المواهب  التي شاهدناها على مسرح الجامعة  فطوبى للشباب وطوبى لمعطياتهم وطوبى لعطائهم الثر “

 

ومن جهة أخرى اشار الشاعر النجفي زيد السلامي  ” ان العراق لديه وجه مدني  رغم انف الحروب , اليوم من بين ملامح هذا الوجه المؤسسة الفتية النشطة مؤسسة الطالب العراقي التي تسعى لتفعيل دور الوطنية في داخل الصف عنده الطالب تسعى لإزالة غبار الحروب عن ذهن الطالب العراقي “

مضيفاً ” اليوم في النجف الاشرف تقيم كرنفالا فنياً شعرياً أدبياً ثقافياً  قد يكون على أبواب مرحلة الامتحانات  ولكن هو يعتبر دافع معنوي للطلاب حتى يدخلوا قاعات الامتحان وهم مفعمين بثقافة  الحب والسلام الوئام “

 

 

ويذكر ان مؤسسة الطالب العراقية هذا ليس اول نشاط تقوم به في الجامعات العراقية بل اقامت عدة نشاطات سابقة