عمر مديد

17 مايو، 2015
7
اليوم تطفئ الصباح شمعة اخرى من عمرها المديد حيث شكل صدورها احدى العلامات المميزة لعراق ما بعد الدكتاتورية. على مدى ١٢ سنة سعت الصباح لان تكون جريدة المواطن العراقي ولسان حاله وهي تسهم مع غيرها من مؤسسات النظام الجديد