(( لكل من تسول نفسه المساس بنا….أنه العراق العظيم )) – محمد الدراجي

20 مايو، 2015
32

 

 

 

 يقال أن النكبات والمحن تظهر معادن الرجال..وماجرى من احتلال (( تنظيم داعش الأرهابي )) لبعض مدننا العزيزة بصفقات سياسية بائسة ..ومايجرى اليوم في الأنبار العزيزة ..اظهرت لنا هذه المحن أن العراق بلد يختلف عن باقي البلدان..بلد له تاريخه المشرف في البطوله والتضحية والبسالة ..وأظهر شعبه الغيور للعالم أجمع أنه شعب ذو بأس لايضام ..شعب يملك صفات النخوة والأصالة والشهامة واالبطولة ليست وليدة اليوم..وأنه على مر السنيين…أن تاريخ آل البيت وبطولاتهم ومآثرهم لهي درس تعلمت منه أغلب شعوب العالم .. اليوم..اثبت هذا الشعب انه يمتلك من الرجال الأشداء باسآ وضراوة على سحق كل من يمس شرف وعرض أي عراقي غيور أو عراقية شامخه …شعب يعيش حالة من التلاحم مابين قواته البطله..ومجاهدي الحشد الشعبي الأبطال..هؤلاء الذين أثبتوا بحق أنهم أولاد وطن..وتراب طاهر لايستهان به أبدآ.. اليوم..علينا أولا ان نخرس كل الأبواق العفنه والصدئه التي تريد النيل من سمعة هولاء الأبطال ….أن نخرس ونلجم أفواه البعض من (( عهرة السياسة أو من يدعون أنهم ساسة ..أو من يذرفون دموع المظلومية لمكون معين )) نقل لهم..(( خسئتم ,,وخسأ تاريخكم المسخ )) ..علينا اليوم..أن نشحذ الهمم..ونقدم الدعم بكل صفحاته..بأقلامنا..بقلوبنا..بأموالنا..بدمنا ….لهولاء من خيرة رجالنا..وليعلم كل من تسكع في فنادق العهر..ومرتادي شوارع الفسق..ان مصيرهم مزابل التاريخ ..والتاريخ لم يرحم من سبقهم في مشوار الخيانه والسفاله..اتمنى أن تصل الرسالة الى مسامعهم..وأن لم تصل..فالأيام الخوالد سوف تكون صفعة قاسية لهم. اليوم الأنبار…وغدآ الموصل بأذن الله…ومن أراد أن يجرب المساس بنا…صولات تكريت..وديالى ..وآمرلي…ليست ببعيدة عن أذهانهم العفنه….وجراحتهم لم تنشف بعد….العقوا…وسنكمل عليكم…في الأنبار..الباسلة .. نسأل الله تعالى ..أن تمر هذه الأيام العصيبه بخير وسلام..وأن يمن الله تعالى بالبركه والنصر لقواتنا البطله ..والحشد الشعبي الشهم..وأن ينزل مقته وغضبه لكل من اراد النيل من هذه الارض الطاهرة …ونقول لكل من تسول نفسه…تذكر… أنه العراق..العراق..العراق…..حيالله بلدي..وشعبي..وحمى الله جيشنا البطل….وحشدنا الشعبي الأشاوس

التصنيفات : مقالات الرأي