الصدر: العمليات العسكرية الدائرة في الانبار يجب تسميتها (لبيك يا انبار)

27 مايو، 2015
12

 

اجاب زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدرعلى سؤال قدم له حول ما بثته وسائل الاعلام من تسمية المعارك الجارية في اطراف صلاح الدين بعمليات (لبيك ياحسين) حيث قال سماحته: لاينبغي علينا نحن أتباع أهل البيت (عليهم السلام) التفريط بسمعة المذهب وسمعتهم صلوات الله عليهم أجمعين فإن مثل تلك التسمية سيُساء فهمها لا محالة ولذا فيجب على كل محبّ للوطن ونابذ للطائفية عدم الاعتراف بتلك التسميات بل يجب أن تكون التسمية لبيكِ يا صلاح الدين أو لبيكِ يا أنبار فكلنا في خدمة الوطن. واضاف سماحته اعزه الله: نعم الحسين (ع) رمز الوطنية والإباء والحسين أمير الجهاد والمجاهدين…إلا إننا لا نريد أن يستغلها الطرف الآخر لجعل الحرب طائفية بل هي وطنية إسلامية بل في رأيي ان الاستمرار على مثل هذه التسميات سيُأجج الموقف ويكون ما حياً للانتصارات. وقال ايده الله: إني سمعت ان تلك التسمية ليست رسمية قد رفضتها السلطة الحكومية جزاها الله خيراً.وفي ختام الجواب دعا سماحته الى التحلي بالروح الابوية حتى مع الاعداء قائلا: ما أجمل أن نتحلى بالروح الأبويّة في جهادنا حتى على أعدائنا فهذا هو الحسين الذي لم يقطع رقبة ولم يحرق جثة بل ضحى بجسده ورأسه من أجل الدين والمذهب والسلام على أهل السلام.

الكلمات المفتاحيه :