"خيانة عظمى" في طاجيكستان بعد انضمام قائد شرطة لـ«داعش»

4 يونيو، 2015
6

قال ممثلون للادعاء امس (الاربعاء)، ان طاجيكستان أصدرت مذكرة اعتقال دولية بحق قائد القوات الخاصة في الشرطة لانضمامه الى تنظيم “داعش” واتهمته بالخيانة العظمى.

وكان الكولونيل غول مراد خليموف الذي تلقى تدريبا في الولايات المتحدة ويشغل منصب قائد القوات الخاصة في البلاد، قد اختفى في ابريل (نيسان). وظهر في شريط فيديو نشر على الانترنت الاسبوع الماضي وهو يتشح بالسواد ويلوح ببندقية قناص ويهدد بنقل التطرف الى روسيا والولايات المتحدة.
وأثار انشقاق خليموف قلق الكثيرين في طاجيكستان، البلد الذي يقع على الحدود مع أفغانستان ولا يزال مضطربا بعد مقتل عشرات الآلاف في حرب أهلية بين عامي 1992 و1997.
وعززت دول في منطقة آسيا الوسطى المناورات العسكرية مع روسيا والولايات المتحدة. وقالت انها عازمة على محاربة التطرف.
وقال مكتب النائب العام في طاجيكستان في بيان ان خليموف (40 عاما) مطلوب في جرائم من بينها الخيانة العظمى والمشاركة غير المشروعة في أعمال عسكرية في الخارج. وأضاف “ولاغراض المرتزقة انضم الى التنظيم المتطرف”. كما ظهر خليموف في الفيديو المتقن أمام نخلة. ولم يتضح مكانه.
وتقدر المجموعة الدولية لمعالجة الأزمات أن نحو أربعة آلاف شخص من آسيا الوسطى يحاربون في صفوف التنظيم الذي سيطر على أجزاء كبيرة من سوريا والعراق وشن هجمات في ليبيا.