مكتب المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني يعزي بوفاة المفكر الإسلامي محمد مهدي الآصفي

4 يونيو، 2015
9

 

 

عزى المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني، الخميس، العالم الاسلامي بوفاة المفكر الإسلامي محمد مهدي الآصفي، معتبرا أنه كان أنموذجا للعالم العامل بعلمه الزاهد في الدنيا الراغب في الآخرة.

 

وقال مكتب السيستاني في بيان ، تلقينا ببالغ الاسى والاسف نبأ وفاة الشيخ محمد مهدي الآصفي الذي كان أنموذجا للعالم العامل بعلمه الزاهد في الدنيا الراغب في الآخرة المتمسك بسنة النبي وأهل بيته الاطهار (عليهم الصلاة والسلام)”.

 

ولد العلامة الشيخ محمد مهدي الآصفي في النجف عام 1939 من أسرة علمية، جمع بين الدراستين الأكاديمية والحوزوية، فحصل على البكالوريوس من كلية الفقه بجامعة الكوفة في دورتها الأولى، أما دراسته الحوزوية فقد درس على يد السيد محسن الحكيم  والسيد الخوئي  والسيد  الخميني  .

 

 

تعرض لملاحقة السلطة في بغداد، فخرج من العراق في عام 1970 واستقر في دولة الكويت وكان يلقي محاضراته الفكرية الإسلامية من على منبر مسجد النقي.