النجف الاشرف تشهد أضخم مهرجان لاستذكار فتوى الجهاد الكفائي

4 يونيو، 2015
11

 

النجف الاشرف- حيدر الرماحي

 

أقام المجلس الاعلى الاسلامي العراقي في النجف الاشرف وبرعاية عضو الهيئة القيادية في المجلس الاعلى سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي أضخم مهرجان جهادي في الذكرى الاولى لصدور فتوى الجهاد الكفائي من قبل المرجعية الدينية في التصدي لعدوان عصابات داعش الإرهابية

وبحضور ومشاركة قادة وممثلي الفصائل الجهادية انعقد المهرجان على قاعة الحسينية الفاطمية الكبرى وتحت عنوان (الدفاع واجب على المواطنين) بالجهاد الكفائي.

الشيخ علي النجفي أكد خلال كلمتة المرجعية الدينية تصدت بإصدار فتواها في الجهاد الكفائي مهنئا عوائل الشهداء الذين دفعوا بأبنائهم تلبية لنداء المرجعية دفاعا عن العراق وحرماته ومقدساته.

داعيا سماحته الشعب العراقي التعاون مع المرجعية للوقوف الى جانب عوائل الشهداء وتفقد الجرحى ومساندتهم. مؤكدا ان الأعداء سيهزمون بإذن الله.

وبين الشيخ جلال الدين الصغير ان فتوى الجهاد جاءت لتؤشر على مواضع فشل وخسارة لكي يتم معالجتها مؤكدا الحشد الشعبي مازال يعاني من ضعف التسليح.

داعيا الحكومة الى التفكير بجدية وواقعية والحد من الخيانات من خلال الاعتماد على عناصر الكفائة والولاء.

من جانب اخر أكد الشيخ صلاح العبيدي خلال إلقائه كلمة سماحة السيد مقتدى الصدر ان المرجعية أوقدت لنا النور للدفاع عن الوطن. داعيا الى الاهتمام ومزيدا من الدعم لقوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية لأنهم يمثلون كرامة العراق.

فيما بين الشيخ قيس الخزعلي من خلال كلمته التي ألقاها السيد محمد الطباطبائي ان بفتوى المرجعية وبجهود فصائل المقاومة الجيش العراقي والأجهزة الأمنية أعادت العزة والكرامة وحفظت المقدسات في العراق.

وأكدت الدكتورة سناء الموسوي خلال إلقائها كلمة المرأة العراقية ان فتوى المرجعية كانت هي الحل الوحيد لإيقاف المخططات الدموية التي لا تمت للإسلام بصلة مؤكدة ان المرأة العراقية أعطت صورة جهادية كبيرة من خلال دعمها ومساندتهم للمجاهدين.

ودعا قائد سرايا الجهاد الحاج حسن الساري الحكومة العراقية الدعم الحشد الشعبي.

وقال السيد عبد اللطيف العمودي في كلمة سرايا العقيدة اننا نعاهد المرجعية والعراق ان نبقى جنودا أوفياء للدفاع عن الوطن.

وبين الشيخ يوسف البياتي في كلمة لواء الامام الحسين(ع) من التركمان مظلومية وتضحيات المكون التركماني وشيعة تلعفر.

وقال ممثل حركة النجباء ان الله وهبنا شرف خاص للدفاع عن هذا الوطن.

وأكد ممثل كتائب سيد الشهداء السيد مهدي الموسوي ان المرجعية الدينية هيئت لمهاجمة عصابات التكفير مؤكدا ان نجاحنا بحاجة الى وجود المرجعية الدينية.

وقال ممثل منظمة بدر الاستاذ كاظم الجليحاوي ان نداء يا حسين رفع راية الحق مؤكدا ان نداء لبيك يا حسين ليس نداء مخصوصا وإنما هو لكل الانسانية.

هذا وشهد المهرجان عرضا لفيلم وثائقي روى قصة الجاهد والاندفاع الشعبي للجهاد بعد صدور الفتوى من قبل المرجعية الدينية. فيما ألقت فرقة الوفاء الاسلامية أنشودة في المناسبة.

كما تضمن المهرجان معرضين للوحات فنية حكت روايات الإهداء والانتصارات التي حققها الحشد الشعبي والجيش العراقي.

فيما تم تكريم قادة الفصائل المسلحة والإعلام الحربي وعوائل الشهداء.

 

وشهد الحضور المئات من ابطال الحشد الشعبي وعوائل الشهداء وممثلي وقادة الفصائل المسلحة والقنصل الايراني في النجف قادة لواء مالك الاشتر وسرايا عاشوراء والعتبة العلوية ومسجد الكوفة والعتبة الحسينية والعباسية وميثم التمار ومؤسسة الغري للمعارف الاسلامية ومعهد الدراسات التخصصية للامام المهدي (عج) وعدد من أعضاء مجلس مجلس النواب ورئيس ووعدد من اعضاء مجلس محافظة النجف الاشرف ومحافظة الكوت وبابل.


الكلمات المفتاحيه :