أبرز مسلسلات قناة المدى الفضائية لشهر رمضان

17 يونيو، 2015
36

“حارة اليهود” و”تحت السيطرة” و”بين السرايات والحرائر”  و”شعيط ومعيط ” 

 

انتهت قناة المدى الفضائية من وضع خريطة برامج ومسلسلات رمضان، والتى تعتمد على التنوع والاختلاف، حيث تعاقدت المدى على أكثـر من مسلسل، إلى جانب مجموعة من البرامج التى انتجتها القناة تحديدا لشهر رمضان. وستعرض القناة بعد الافطار مباشرة برنامج “اشكد بجيبك” وهو برنامج مسابقات الهدف منه مساعدة المحتاجين وهناك برنامج مسابقات ضخم باسم اشكال والوان وايضا سيقدم مطبخ رمضان بشكل جديد..

كما سيلتقي المشاهد ليلا البرنامج المنوع حلاوة السهرة وحيدر منعثر في ابيض واسود ومن المسلسلات التي ستعرض للمرة الاولى مسلسل “حارة اليهود” الذي تدور احداثه في الفترة الزمنية ما بين 1948 و1954، إبان الحرب العربية ضد إسرائيل وفترة تهجير اليهود خارج مصر ذلك الوقت.
بطلة المسلسل منة شلبي قالت عن حارة اليهود «كل واحد شارك في هذا العمل يعتبر بطلا في دوره، وعبروا ببراعة عن تفاصيل الشخصيات مؤكدة أن احداث المسلسل مليئة بالمفاجآت..
وتحدثت الفنانة هالة صدقي، والتي تقوم بدور «مالكة بيت دعارة»، عن دورها قائلة: «أنا كنت صاحبة أشرف بيت دعارة في مصر»ـ مؤكدة أن العمل بأكمله لا يوجد به أي لفظ خارج عن اللياقة، لكن السياق الدرامي للعمل تطلب وجود هذه الشخصية، باعتبار أن «منازل الدعارة» كانت مرخصة ومتواجدة في ذلك الوقت.
وبدورها قالت الفنانة ريهام عبد الغفور، والتي جسدت دور راقصة، «مشكلتي أني بتكسف وكان صعب عليا أني أقدم دور راقصة، لكني استعنت بالفنانة لوسي لتدربني على بعض الرقصات، وخاصة طريقة الرقص في ذلك الوقت».
وقال بطل المسلسل، الفنان إياد نصار، والذي يجسد دور ضابط مسلم يقع في حب فتاة يهودية تجسد شخصيتها الفنانة منة شلبي، إن هذا الدور يعد نقلة في تاريخه الفني.
وعن نشر بعض الصحف الإسرائيلية لصور الفنان إياد نصار والفنانة منة شلبي على خلفية نشرهم لأخبار عن المسلسل، أبدى «نصار» عدم إنزعاجه من ذلك، مؤكدا أن نشر صورته لا يمسه بشيء، وكل ما يهمه هو رأي الجمهور العربي في الدور.
وتابع: «أنا أقدم عملا فنيا للجمهور العربي، وكون أن العمل به يهود وإسرائيل أرادت استغلال هذا في الكتابة عن المسلسل، فلا يضرنا بشيء، ونحن لا نروج في العمل لحب إسرائيل، لكننا نعرض حالات إنسانية وشخصية، والجمهور عليه الحكم».
المسلسل الثاني الذي سيعرض للمرة الاولى مسلسل تحت السيطرة حيث تدور احداثه ضمن إطار درامي اجتماعي رومانسي، مفعم بالإثارة والتشويق. حيث يسلط الضوء على حياة مدمني المخدرات ومشاكلهم .
فتتمحور أحداث المسلسل ، حول علاقة الصديقين المدمنين “محمد فراج وأحمد وفيق” بمريم “نيللي كريم” والتي تؤدي دوراً مختلفاً ومميزاً أيضاً هذه المرة. حيث تعود مريم “نيللي كريم” مع زوجها من دبي لتستقر في مصر فتجد المشاكل بانتظارها .
فيظهر في حياتها من جديد حبيبها السابق الذي يحاول إثارة اهتمامها من جديد، إلا أنها تكتشف أنه مدمن على تعاطي المخدرات فتسعى جاهدة لمساعدته وصديق لها في التغلب على مشكلة الإدمان ومعالجتها. ولكنها سرعان ما تجد نفسها متورطة هي أيضاً حيث تنغمس معهما في بؤرة الإدمان على تعاطي المخدرات. الأمر الذي ينعكس سلباً وبشكل كبير على حياتها وأسرتها التي لطالما غمرها الحب والتفاهم والاستقرار.
يشارك في بطولة مسلسل تحت السيطرة أيضاً الممثلة رانيا شاهين والتي تجسد شخصية فتاة شريرة تدعى إنجي وهي مدمنة تمتلك شخصية انتهازية وتتسبب بمشاكل كثيرة لجميع أبطال المسلسل. إلى جانب ظافر العابدين و نسرين أمين، هاني عادل وآخرون.
المسلسل الثالث بين السرايات الذي سيعرض للمرة الاولى على فضائية المدى، وتدور أحداث المسلسل حول منطقة بين السرايات وعلاقتها بجامعة القاهرة، وذلك من خلال المكتبات والمحاضرات والسكن والمقاهي، وتتصاعد الأحداث حول ذلك فى إطار درامي اجتماعي.
مسلسل ”بين السرايات” من بطولة الفنان باسم سمرة والفنانة روجينا والفنانة سيمون والفنان صبري فواز والفنانة الشابة نسرين أمين والفنان عمرو عابد والفنان سيد رجب والفنان محمد الشرنوبي والفنانة آيتن عامر، والمسلسل من تأليف أحمد عبد الله وإخراج سامح عبد العزيز، وإنتاج العدل جروب جمال العدل.
ثمّة صورةٌ أخرى عن دمشق، والمرأة الدمشقية (بين عامي 1915 و1920)، خلافاً للسائد في الأعمال التي تتخذ من الشام إطاراً مكانياً لها؛ ترصدها كاميرا المخرج باسل الخطيب هذا الموسم، بمسلسل “حرائر” الذي يقدم عرضا اول من خلال قناة المدى الفضائية، ويسلط العمل الضوء على تلك المرحلة تاريخياً، واجتماعياً، ويفرد المساحة الأكبر لواقع المرأة ومعاناتها مع سطوة الرجال، والأعراف الاجتماعية الظالمة لها، عبر حكايةٍ يتداخل فيها التاريخي بالافتراضي.
وتؤثر الشخصيتان الحقيقيتان، نازك العابد (لمى الحكيم)، وماري عجمي (حلا رجب) رائدتي النهضة الاجتماعية، وحركة التنوير في الشام مطلع القرن العشرين؛ بحياة بطلة المسلسل”بسيمة” (سلاف فواخرجي) التي: “لفتها مجتمع النساء الحقوقيات، والمتعلمات، وساعدها الاحتكاك بهن على تحقيق نقلة كبيرة جداً، كسيدة دمشقية، تحدّت ظروفها، وظروف عائلتها، ورفضت الخنوع، أو الاستكانة للمعايير الاجتماعية السائدة آنذاك، لتحقق كيانها الخاص، في مواجهة تدخلات (صبحي: أيمن زيدان) أخو زوجها المتوفى بحياتها، وحياة ابنتيها.”
في رمضان ايضا نحن على موعد مع المسلسل العراقي الكوميدي شعيط ومعيط وسنلتقي من خلاله بنخبة من نجوم الكوميديا العراقية في برنامج تمثيلي يعتمد المفارقات الكوميدية والاحداث المشوقة.