أوروبا تتخبط بين إجراءات مكافحة المتطرفين على أراضيها والحريات المدنية

18 يونيو، 2015
16

عمدت الحكومات الأوروبية إلى فرض إجراءات غير مسبوقة ومثيرة للجدل لمواجهة تصاعد الفكر المتطرف على أراضيها بعدما بلغ عدد المقاتلين الأوروبيين في سوريا والعراق عدة آلاف، لكن يحذر خبراء من غياب الثقة بين وكالات الاستخبارات. ومنذ دعا تنظيم داعش المسلمين كافة للانضمام إلى «الخلافة الإسلامية» التي أعلنها قبل عام، ارتفع بكثرة عدد المقاتلين الأجانب الذين ينضمون إلى المتطرفين، وتحدثت الأمم المتحدة عن ارتفاع بنسبة 71 في المائة خلال تسعة أشهر، بين يوليو (تموز) وأبريل (نيسان). وقد أعلن التنظيم المتطرف عن «الخلافة» في 29 يونيو (حزيران) 2014.