واشنطن: من حق العراق التنسيق أمنياً مع جيرانه

27 يونيو، 2015
13

قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية، جون كيربي، خلال ايجازه الصحافي اليومي، الذي تابعته (المدى برس) أيضاً، إن “العراق بلد ذو سيادة وإن رئيس مجلس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، سبق أن قام بزيارات عدة لطهران، كما أن العديد من المسؤولين العراقيين التقوا بقادة نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، خلال زياراتهم لدمشق”.

وأضاف كيربي أن من “الطبيعي أن يقوم رئيس الحكومة العراقية، كبلد ذي سيادة بلقاءات ومباحثات مع دول الشرق الأوسط، لاسيما المجاورة لبلده”.
وتابع كيربي، أن “واشنطن تتفهم الالتزامات الأمنية المترتبة على رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، تجاه بلده”، مستطرداً “إذا ما عقد اجتماعات مع الدول المجاورة فهذا يعود لقراره وتقديره للموقف”.
وبشأن الموقف الأميركي تجاه نظام الأسد، أكد المتحدث، أنه “لم يتغير فنظام الأسد لم تعد له شرعية وعليه أن يغادر”، محملاً نظام الأسد “مسؤولية تمكن تنظيم داعش من الاستفحال والتمركز في سوريا”.