فيان دخيل تؤكد هجرة خمسة آلاف نازح ايزيدي

27 يونيو، 2015
26

 

اكدت النائبة عن التحالف الكردستاني فيان دخيل هجرة 5 آلاف نازح ايزيدي ، بضمنهم نساء واطفال وكبار في السن الذين قرروا الهجرة الجماعية نحو بلغاريا عبر الحافلات ، وعبر السير على الاقدام .

وذكرت دخيل في بيان لها ” سنبذل كافة الجهود الممكنة لمساعدة هؤلاء الخمسة آلاف نازح اينما كانوا عبر اتصالاتنا مع اربيل وبغداد وانقرة ، فضلا عن المنظمات الانسانية الدولية والأممية لتخفيف معاناتهم ، كذلك الاتصال مع عدد كبير من أعضاء برلمان الاتحاد الاوروبي ؛ لتبني قرار تسهيل لجوء هؤلاء المهجرين في الدول الأوروبية وبالاخص في ألمانيا ” .

واضافت ” نحن ندرك تماما ان اوضاع النازحين في أية بقعة من بقاع العالم ليست بالمثالية ، وهنالك اطراف عديدة محلية ودولية واممية تبذل جهودها لمساعدة النازحين الذين اجبروا على هجرة ديارهم بسبب الحروب والارهاب ، وبضمنهم الايزيديون ” .

وتابعت ” اننا لا نشجع احدا على الهجرة ، كما لا نمنع احدا من القيام بذلك ، بالأخص في ظل الظروف المأساوية التي يمر بها المهجرون ، داعية السلطات التركية الى التعامل بأسلوب حضاري وانساني مع النازحين الايزيديين ، واحترام حقوق الانسان وحرية الرأي ، وعلى النازحين احترام القوانين التركية ” .

واشارت الى ان على النازحين ان يقدّروا خطورة قرارهم الذي قد يتسبب بالحاق اضرار بالاطفال والكهول نظرا لبعد المسافة ، وكنا نتمنى لو انهم قاموا باستشارة أطراف فاعلة قبل قيامهم بهذه الخطوة حتى لا تتفاقم مأساتهم اكثر ، ومراعاة القوانين الدولية والاوروبية خاصة في مسائل الهجرة وعبور الحدود الدولية .

ودعت بعض النشطاء الايزيديين على مواقع التواصل الاجتماعي ان يتوقفوا على تجسيد دور المحرض على انتهاك قوانين بلدان يقيم بها الاف النازحين الايزيديين ، وان يكون لهم دور ايجابي في هذه القضية .

 

وكان النائب عن التحالف الوطني عباس البياتي قال ان عصابات داعش الارهابية هجرت اكثر من 130 الف عائلة تركمانية من تعلفر وآمرلي صوب محافظات البلاد ، فيما كشف ديوان أوقاف المسيحيين والديانات الأخرى عن تهجير 10 آلاف مسيحي من الموصل وحدها بسبب تهديدات داعش ، وأوضح أن العوائل المسيحية فضلت الهجرة على دفع الجزية مقابل بقائها بالمحافظة .