تظاهرات الجمعة تندّد بالتوغّل التركي في العراق

12 ديسمبر، 2015
6

ندد متظاهرون في بغداد وذي قار وبابل وميسان، أمس الجمعة، بالتدخل التركي في العراق، وفيما جددوا مطالبهم بالاصلاح، أكدوا استمرار تظاهراتهم لحين تحقيق جميع المطالب.
وقال الناشط المدني ياسر السالم، لـ(المدى برس)، إن “تظاهرتنا التي انطلقت في ساحة التحرير وسط بغداد، جاءت للتأكيد على المطالب السابقة في الجُمع الماضية”. ولفت السالم الى أن “المتظاهرين طالبوا بضرورة المضي بمكافحة الفساد واصلاح الجهاز القضائي في البلاد”.
وتابع سالم أن “المطالب تضمنت أيضاً التأكيد على توحيد الجهود السياسية وتوحيد الموقف تجاه انهاء التواجد التركي العسكري في العراق وضرورة التصدي لانتهاكات كهذه”.
من جانبه، قال سلام حربة، رئيس التيار الديمقراطي في بابل في حديث إلى (المدى برس) إن “العشرات من أهالي محافظة بابل تظاهروا، وسط المحافظة مجددين مطالبهم العادلة بإقالة محافظ بابل والكشف عن ملفات الفساد وإحالة المفسدين إلى القضاء وتقديم الخدمات الضرورية للمواطنين”.
وأضاف حربة أن “تظاهرة اليوم للتنديد بالتدخل التركي في العراق”، مؤكداً أن “تظاهرات المحافظة لن تتوقف حتى الاستجابة للمطالب بانهاء التدخل التركي وتنفيذ مطالب الجمع السابقة”. وفي ذي قار، قال الناشط المدني محمد ياسر في حديث الى (المدى برس) إن “سوف تستمر تلك الارادات الجماهيرية بالتعبير عن مطالبها والدعوات الى تحقيقها”، لافتاً الى أن “المطالب الجماهيرية التي حملها المتظاهرون تركزت على رفض دخول القوات التركية الى العراق، وضرورة اتخاذ الاجراءات الحازمة من قبل الحكومة العراقية والكفيلة بإخراج تلك القوات من العراق”.
الى ذلك، قال الناشط المدني في محافظة ميسان، فلاح السوداني لـ(المدى برس)،  إن “عشرات المتظاهرين انطلقوا من شارع دجلة باتجاه مبنى مجلس المحافظة القديم، وسط مدينة العمارة، للتأكيد على المطالب السابقة بضرورة القضاء على الفساد وإصلاح النظام القضائي فضلاً عن المطالبة بإقالة رئيس مجلس القضاء مدحت المحمود”.