محافظ بغداد يحمل الحكومات السابقة تردي المستوى الخدمي والعمراني في العاصمة

23 ديسمبر، 2015
12

 

 

 

 

 

 

حمل محافظ بغداد الاستاذ علي محسن التميمي الحكومات المركزية والمحلية السابقة التي شهدت في تلك المرحلة ازدهار الموازنات المالية حتى وصفت بالانفجارية والتي قابلها تراجع كبير في مستوى تقديم الخدمات “.

وقال المتحدث الرسمي باسم محافظة بغداد صباح زنكنة  وفي بيان اورده المكتب الاعلامي لمحافظ بغداد اليوم ” ان السيد المحافظ قد وجه منذ بداية تسنمه لمنصبه محافظا لبغداد باستنفار كل الجهود والطاقات من اجل تقديم افضل الخدمات لاهالي العاصمة ، في الوقت الذي حمل الحكومات المحلية والمركزية السابقة والتي عاصرت الموازنات الانفجارية اسباب تراجع مستوى تقديم الخدمات وتعطل كثير من المشاريع المهمة والاستراتيجية  “.

زنكنة اشار الى ” ان تلك الاموال الطائلة والموازنات الضخمة التي يمكن من خلال تسويقها بالشكل الصحيح احداث ثورة عمرانية تحدث نقلة خدمية واسعة بدلا من الحاقها بارصدة السراق والمفسدين عبر عقد الصفقات المشوبه وتحت مسميات وهمية لشركات وسماسرة وبمباركة حكومية ورسمية ، مطالبا بذات الوقت اهالي العاصمة بضم اصواتهم الى صوت حكومتهم المحلية للضغط على الحكومة المركزية من اجل الاسراع باطلاق التخصيصات المالية اللازمة لتنفيذ بعض المشاريع المهمة في مناطق الاطراف وبما يتناسب مع حاجتها الفعلية لها وعدد سكانها  “.

ويذكر ” ان المحافظة قد اسهمت خلال المرحلة الراهنة بتسخير كل جهودها لخدمة اهالي العاصمة رغم الضائقة المالية وانعدام التخصيصات الا ان هذه الجهود تحتاج الى الدعم المالي بغية تنفيذ المشاريع في مختلف القطاعات ، فيما اشعرت وزارة المالية مؤخرا محافظة بغداد بكتاب رسمي بينت خلاله ان التخصيصات المالية لهذا العام ستشمل استكمال العمل لبعض من المشاريع المستمرة وليس كلها وتوقف احترازيا لجميع مشاريع المحافظة المدرجة ضمن خططها التنموية لهذا العام وللاعوام السابقة “.