حملة "ناسنا" تقدم الهدايا للنازحين بمناسبة أعياد رأس السنة

21 ديسمبر، 2015
4

وزعت حملة ناسنا التي ترعاها مؤسسة (المدى) للاعلام والثقافة والفنون هدايا للأطفال النازحين في مخيم اليوسفية، جنوبي بغداد، بمناسبة قرب أعياد رأس السنة الجديدة، وفيما أكد ممثل مؤسسة (المدى) ان توزيع الهدايا جاء بشكل مختلف وتضمن حفلاً موسيقياً ونصب شجرة الميلاد في المخيم، عد نازحون ان (المدى) قدمت عبر حملتها التي ترعاها ما عجز عنه السياسيون، فيما اعرب أطفال نازحون عن املهم بأن تتكرر فرحتهم بالهدايا بعد عودتهم الى منازلهم.

وقال ممثل مؤسسة (المدى) للاعلام والثقافة والفنون مصطفى كامل في حديث الى (المدى برس)، على هامش توزيع المؤسسة هدايا للاطفال النازحين ضمن حملة (ناسنا) في مخيم صدر اليوسفية بمناسبة قرب أعياد رأس السنة الجديدة إن “مؤسسة (المدى) قدمت هدايا للاطفال النازحين في مخيم اليوسفية خاصة وأنها سباقة في تقديم كل ما يحتاجه النازحون من خلال حملة (ناسنا) التي قامت بها بشكل متواصل منذ الأحداث التي ألمت بهم”.
وأضاف كامل أن “ما قدمته المؤسسة هو دليل على التزام المدى مع العوائل النازحة من أجل التخفيف عن كاهلهم”، مبينا ان “توزيع الهدايا جاء عبر حفل موسيقي تضمن نصب شجرة عيد الميلاد في المخيم فضلا عن الألعاب السحرية التي أبهجت الأطفال النازحين وأهاليهم”.
من جانبها قالت النازحة عبير إبراهيم في حديث الى (المدى برس) إن “ما قدمته مؤسسة المدى من مساعدات للأطفال النازحين أدخل السرور في قلوبنا خاصة انهم بأمس الحاجة للدعم المعنوي قبل المادي”، مبينة أن “ما قدمته (المدى) للعوائل النازحة عجز عن تقديمه السياسيون لأننا في أكثر من مرة طالبنا وناشدنا لكن من دون مجيب في الوقت الذي قدمت فيه المؤسسة أكثر من المساعدات لهذا المخيم بشكل مادي ومعنوي”.
بدورها قالت الطفلة النازحة هند محمد في حديث الى (المدى برس)، “كنا سعيدين بالهدايا التي قدمت لنا من قبل مؤسسة المدى وعشنا أجواء جميلة جدا قد نسيناها منذ دخول المسلحين الى محافظاتنا”، معربة عن “أمنيتها ان تعيش هذه الفرحة مرة أخرى بعد العودة الى منزلها في محافظة الأنبار”.
يذكر أن حملة (ناسنا) مبادرة شعبية لغوث المهجرين والنازحين، أطلقتها مؤسسة المدى للثقافة والفنون والإعلام، بالتعاون مع مجموعة من المنظمات والشخصيات العامة.