التقشف وتأثيره على الصحة – الدكتور / جاسب لطيف الحجامي

6 أبريل، 2016
159

 

 

 

 

لا شك ان كلمة التقشف معناها ترك الترف والنعيم وتخفيض النفقات والاقتصاد وهذا الحال يمر في اغلب بلدان العالم في حالة مرورها بكساد اقتصادي او ازمات مالية بينما التقشف في بلدان العالم المتقدمة لا يمس مجال الصحة نهائيا وانما يقتصر على الامور الثانوية ولكن في بلدنا بدئنا نسمع كلمة التقشف ونحن نعيش حالة التقشف على حقيقته بالرغم من ارتفاع اسعار النفط في السنوات السابقة و وصول ميزانية الدولة لارقام فلكية يصعب عدها او تخيلها ولكننا لم نشاهد او نمر بحالة البذخ و التبذير وانما الرواتب لا تكاد تكفي الموظف او المتقاعد لمدة اسبوعين في الشهر وبعد ان تهاوت اسعار البترول وهي مصدر دخلنا الوحيد لاننا اهملنا باقي الجوانب كالصناعة والتجارة والزراعة والسياحة بشقيها الديني والترفيهي وغيرها من المدخولات واعتمدنا على النفط فقط كمصدر للتمويل واصبحنا دولة مستهلكة وغير منتجة ولكن من الصعب ان يمس التقشف الجانب الصحي وذلك لحاجة المواطن للخدمات الصحية وفي حالة تقليل الدعم عن المجال الصحي سيعاني المواطن صعوبة الحصول على الخدمات الطبية و الصحية و العلاجات وكذلك ستعاني الملاكات الطبية والصحية من ضيق في الناحية المادية و مدخولاتهم وكل هذه الامور ستقوم بتشجيع الباحثين عن الجشع وتجار الازمات لاستغلال المواطن و تصبح الكثير من المستشفيات والمؤسسات الصحية خالية من الادوية و المواد الطبية وتراجع كبير ومخيف في الجانب الصحي وتفشي الاوبئة والامراض بعد ان تم مكافحتها والقضاء عليها .

التصنيفات : اقلام حرة