أكاديمية الإعلام الألمانية وشبكة النجف ألان يختتمان دورة التحقيقات الاستقصائية

7 أبريل، 2016
186

 

 

 

 

 

تقرير / حيدرحسين الجنابي

اختتم في محافظة النجف دورة التحقيقات الاستقصائية التي إقامتها أكاديمية الإعلام الألمانية بالتعاون مع شبكة النجف الان لمدة خمسة أيام والتي يحاضر فيها المدرب الصحفي دلوفان برواري شارك فيها صحفيين من وسائل الاعلام المختلفة .

ويقول مدير الأكاديمية الإعلام الألمانية في بغداد والفرات الاوسط علي مرزوق ” إدراكا منها لأهمية ودور الصحافة الاستقصائية في الوقت الحاضر، أخذت أكاديمية الإعلام الألمانية على عاتقها إقامة دورات في هذا النوع من العمل الصحفي من اجل إثراء مهارات الصحفيين  والإعلاميين الذين يشتغلون على هذا النوع من العمل الصحفي والإعلامي والذي يتطلب جهود ومعرفة غير اعتيادية بماهية الموضوع المستقصى عنه ، وسهلت لهم إمكانية المشاركة في هذه الدورات من خلال اقامتها في المحافظات المعنية بدلا من اقامتها في محافظة واحدة ودعوة المشاركين للالتحاق بها هناك ” .

واضاف ” يأتي دور الاكاديمية في القاء الضوء في درب المشتغلين بهذا النوع من الصحافة والتحقيقات من خلال منهج علمي وعملي يجنب الصحفي الوقوع تحت المسائلة ويفتح امامه الأبواب الموصدة من خلال منهج البحث العلمي المستند على الحقائق والوثائق” .

وبين مرزوك ” يقوم المدرب الصحفي دلوفان برواري بتدريب مجموعة من الصحفيين المحترفين الفاعلين الذين لهم عمر في عالم الصحافة ، ودلوفان متمرس ولديه عدة جوائز عربية وأجنبية في مجال الصحافة الاستقصائية وهو أيضا في شبكة المحامين للدفاع عن حقوق الصحفيين والتي لها علاقة بالاستقصاء ومشاكل الصحافة ” .

وقال  المدرب الصحفي دلوفان برواري” الدورة تناولت على مدى خمسة ايام الصحافة الاستقصائية وكيفية العمل في التحقيقات الاستقصائية المعمقة ومواد الدورة متنوعة بين منهجية العمل الاستقصائي ابتداءا من تعريف الصحافة الاستقصائية وميزاتها والتحديات التي تواجهها وكيف يمكن ان تكون منتجة  في البيئة التي يتم العمل فيها  وأساليب الكتابة “.

واضاف “ان المشاركين كانوا فعالين جدا ومتلهفين لمعرفة الكثير من المعلومات حول هذا الموضوع ، وذلك لانهم مجتهدين في عملهم ومحبين للصحافة ، فالصحافة تحتاج الى بيئة يكون فيها القانون سائدا ، وان يكون هناك رقابة حقيقية وامكانية للوصول على المعلومات وخلال الدورة قدمنا للصحفيين بعض المشاركين مفاتيح لامكانيات العمل في بيئة يمكن ان نعتبرها غير صالحة في العراق والنجف ،وخلال الدورة تحدثنا عن شروط وظروف بيئة الدول للعمل في ميدان الصحافة الاستقصائية التي لم ترتقي للمستوى الديمقراطي للعمل في الصحافة الاستقصائية   ”

من جانبه اكد مدير عام شبكة النجف الان ضياء الغريفي ” أقامت أكاديمية الإعلام الألمانية وبالتعاون مع شبكة النجف الآن دورة في الصحافة الاستقصائية  وبمشاركة مجموعة من الصحفيين والإعلاميين في محافظة النجف حيث يتلقى فيها المتدرب خلال خمسة أيام أساليب ومنهجية وطرق الصحافة الاستقصائية ويحاضر فيها  الصحفي المختص بهذا النوع من الصحافة  دلوفان برواري ” .

موضحا” ان الشبكة تسعى لتدريب مجموعة من الصحفيين المهنيين والمتخصصين وزجهم في دورات الصحافة الاستقصائية من  احل كشف العديد من الحقائق والخفايا التي تهم المجتمع العراقي والنجفي خصوصا بطريقة صحفية بمختلق الامور والقضايا ” .

وحول البرنامج المستقبلي للمؤسسة بين ” سنتفق على اقامة دورات أخرى مع الاكاديمة الالمانية تتعلق بفنون العمل الصحفي لانها مؤسسة رصينة ومهمة واثبتت نجاحها الكبير في مجال التدريب والتطوير الاعلامي في العراق ، فضلا عن طلب الكثير من الصحفيين لاقامت دورات اخرى من قبل الاكاديمية حصرا ” .

ويتحدث رئيس تحرير جريدة الواقع العراقي عدنان السوداني ”  قد يكون رأيي مجروحا بما قدمته الاكاديمية الالمانية من جهد واضح في سبيل اقامة دورة بالصحافة الاستقصائية في محافظة النجف الاشرف بمشاركة مجموعة من الزملاء الاعلاميين من مختلف الوسائل الاعلامية في المحافظة ،فما اعجبني في الدورة رغم مشاركتي في دورات كثيرة في داخل وخارج العراق هو المحاضر الزميل دلوفان برواري الذي طبق اسلوبا مميزا في تقديم المادة العلمية بشقيها النظري والعملي ولعل تميزه في التقديم ياتي من اجتهاده في اعداد مادة المحاضرة وتبسيطها للدرجة التي يسهل فهمها من جميع المشاركين بمختلف مستوياتهم المهنية وخبراتهم العملية ” .

مبينا ” ولان المدرب يضاف هو واحدا من أعمدة الصحافة الاستقصائية في العراق والفائز بجائزة في مجال التحقيق الاستقصائي وما اعجبني في الدورة الصحفية التي تعد الاولى في محافظة النجف هو مستوى التفاعل مع المحاضر وسرعة الاستجابة لطروحاته ،وما جعلها شيقة وسهلة الفهم هو اقترانها بامثلة واقعية واتمنى الاستمرار بإقامة هكذا دورات ومن خلال هكذا محاضرين مميزين بأسلوبهم ومعلوماتهم ” .

ويؤكد مدير وحدة التحقيقات الاستقصائية في كلية الإعلام الجامعة العراقية الدكتور علاء نجاح استاذ جامعي واحد المشاركين في الدورة ” الدورة مفيدة جدا لانها تعمل على تنمية طريقة التفكير من خلال التجربة ومعرفة الأخطاء سواء من خلال اختيار الفكرة او تحديد المشكلة او صياغة الفرضية وهذا يضيف جهدا إضافيا للتدقيق أكثر وأكثر فيما نختار ونشخص ” .

 ويقول مدير تحرير وكالة المرصد نيوزغزوان العيساوي واحد المتدربين حول فائدة الدورة “ساقوم بترجمة كل ما تعلمته في هذه الدورة واعمل تحقيقات استقصائية تساعد على تغيير بعض الظواهر في المجتمع العراقي وذلك لقلة الوعي والثقافة في مجتمعنا، فقد انتشرت بعض الظواهر السلبية في الاونة الاخيرة بسبب الانفتاح الكبير على التطور وغير ذلك مما ادى بالمجتمع الى حالة التغيير ،لذا ساقوم بعمل تحقيقات من اجل تنبيه المجتمع بهذه الظواهر التي حدثت وربما يوجد من يدعمها ليستفيد منها في عمله سواء السياسي او التجاري “

ويؤيد مدير اعلام العتبة العلوية المقدسة المتدرب علي زوين اهمية مواد التدريب ” تم الإطلاع على منهج تدريبي مهم ومواد تعلمنا من خلالها على كيفية التعامل مع المشكلة ورصد الاسباب ومعرفة النتائج وكيفية الوصول إلى تصحيح النتيجة لتغيير فكر المجتمع الذي حولنا ” .

 

ويعتبر مدير وكالة عين للانباء المتدرب سامي العبودي ان التدريب مهم ” ان الدورة كانت ناجحة بكل المقاييس وان مدرب الدورة صحفي متمكن من المادة التي يحاضر فيها ولاسيما طريقة العرض والالقاء وايصال المعلومة بشكل مباشر وان الجانب العملي من الدورة له دور كبير بترسيخ مادة الدورة من خلال التطبيق العملي والتي ابدى فيها دلوفان براعة مذهلة من خلال تقسيم المشتركين الى فرق ومجاميع وتطبيق المادة النظرية على الواقع العملي ” .

ويؤكد رئيس تحرير وكالة النجف الان ” تعتبر هذه الدورة مفصل مهم في حياتي الصحفية حيث تعرفت على السلطة الرابعة على حقيقتها وهي الصحافة الاستقصائية ودورها وأهميتها وتأتثيرها في كل مجالات الحياة وما تقدمه الصحافة الاستقصائية للصالح العام ”

مشيرا ” كانت الدورة بأيامها الخمس ذات حيوية دائمة على يد المدرب المتألق دولفان المختص بهذا الفن من الصحافة والحاصل على عدة جوائز عربية وعالمية وبرعاية منظمة عالمية مختصة وهي أكاديمية الاعلام الألمانية مع شبكة النجف الان التي كانتولا زالت خطواتها تسهم في تطوير الصحافة النجفية ” .

وتقول المتدربة نرجس المحمداوي وهي صحفية تعمل في مكتب النجف ،شبكة الإعلام في الدنمارك ” استفدت كثيرا من الدورة التي تعد الأولى في الصحافة النجفية لذا  انوي العمل بما تعلمته لاجراء التحقيقات الاستقصائية في الجانب الإجتماعي وقضايا الدفاع عن المرأة والطفل وسأعمل من الان على اختيار تحقيق استقصائي اطبق فيه كل ما تعلمته في الدورة ، ولا ابلغ ان قلت ان المدرب والاكاديمية الالمانية منفردين ومتميزين في تطوير مهارات الصحفيين ولا انسى ان اقدم شكري لشبكة النجف الان لرعايتها للصحفيين وتدريبهم ” .

ويبين صحفي في شبكة النجف الان عادل العفيري وهو ناشط قانوني واحد المتدربين ” ان الصحافة الاستقصائية مهمة جدا ، وهي صوت البرية ، وتعمل على حماية المجتمع وتعتبر من اخطر الفنون الصحفية التي تغير حكومات وأنظمة وعادات وتقاليد لما لها من جور كبير وقد استفدنا كثيرا من الدورة لان فيها معلومات مهمة وغنية وواسعة ” .

ويشير المتدرب ظلال هاشم من شبكة النجف الان ” ان التدريب لعب دورا كبيرا في ايصال مئات المعلومات الجديدة التي نستفاد منها في عمل الصحافة وخصوصا الاستقصائية في كشف الخفايا والحقائق ولم نكن ندرك قبل الدورة اهمية العمل الاستقصائي ومتاعبه ، وقد استفدنا جدا من الدورة ” .

وعن مؤسسة النجف الان يتحدث المتدرب احمد صالح ” مؤسسة النجف الان تعتبر من المؤسسات التي لها دور كبير في الساحة الاعلامية النجفية فهي تطرح مواضيع تهم الشارع النجفي وشبكة النجف الان عملت ومازالت تعمل على تطوير الصحفيين والاعلاميين من خلال  الورش و الدورات وهنا يكمن دورها الكبير اذا لم يسبق لمؤسسة اعلامية نجفية ان تقوم مثل هكذا دورات او ورش “

 

يذكر ان الصحفي دلوفان برواري حصد جوائز دولية في التحقيقات الاستقصائية منها سيمور هيرش للصحافة الاستقصائية، كما فاز بالمركز الاول عالميا بجائزة لورينزو ناتالي الاوربية للصحافة الاستقصائية من بين 1300 صحفي مشارك من كل انحاء العالم وكذلك المركز الاول في الوطن العربي في الصحافة الاستقصائية ، والاول على قارة اسيا في التحقيقات الاستقصائية ،وهو رئيس شبكة المحامين المدافعين عن حرية التعبير وعضو شبكة نيريج وهي شبكة مختصة بالصحافة الاستقصائية وعمل مراسلا صحفيا لجريدة الواشنطن بوست الاميركية بعد عام 2003، ووكالة أصوات العراق .



التصنيفات : تقارير