بإشراف اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي وفدا من الاطباء والمحسنين يقدم مساعدات متنوعة لعوائل الشهداء والنازحين من المناطق الساخنة

7 أبريل، 2016
9

 

 

 

 

 

 

 

اعلام اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي/ النجف الاشرف

استقبل سماحة الشيخ طاهر الخاقاني رئيس اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي التابعة لديوان الوقف الشيعي وفدا يضم عدد من الاطباء  والمحسنين لتقديم بعض المساعدات الطبية والعلاجات وبعض الهدايا العينية والمادية للأسر وايتام وجرحى الحشد الشعبي والعوائل النازحة من المناطقة الساخنة التي يحتلها تنظيم داعش الاجرامي.

وقدم الشيخ الخاقاني لدى استقبال الوفد شرح مختصرا عن عمل اللجنة قبل ان يقدم شكره وامتنانه الكبير للوفد الضيف وقال ” نحن نرحب بهذه الزيارة للوقوف بشكل مباشر على معاناة الاسر النازحة وايتام الحشد الشعبي والجرحى الذين قدموا دمائهم دفاعا على العراق وعن المقدسات”.

واضاف الخاقاني في معرض حديثة للوفد الذي ضم عدد من الاطباء الاختصاص قال: اود ان ابين لكم قضية مهمه جدا هي ” لولا الدعم الكبير المقدم من الخيرين والمحسنين وتظافر الجهود من داخل العراق ومن كل بقاع العالم والذين قدموا دعما كبيرا جدا ومدوا يد العون لما تمكنت قوات الحشد الشعبي والمجاهدين في جبهات القتال في الصمود والدفاع عن المقدسات ولكان حصل ما حصل ولعل لم تبقى عتبات مقدسة ولا بيوتات للمرجعية ولا حوزة علمية ” مضيفا ان المؤمنون في كل بقاع العالم اعتبروا ان قضية العراق قضيتهم وتهافتت الارواح لمد يد العون تارة في العلاج واخرى بالغذاء وفي بعض الاحيان بالأموال التي تعين عوائل الشهداء وايتامهم لقضاء حوائجهم.

 

كما تحدث رئيس اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي سماحة الشيخ طاهر الخاقاني عن عزة النفس التي يمتلكها ابناء الشعب العراق وخصوصا ابناء الطائفة التي هي تحت رعاية المرجعية العليا المتمثلة بالأمام السيد علي السيستاني (دام ظله) الذي يرعى جميع شرائح المجتمع العراقي بدون استثناء ولكن التركة ثقيلة جدا وما الحقه النظام البائد وتنظيم داعش من دمار في البنى التحتية يحتاج الى تظافر جهود جميع الخيرين والمحسنين للخروج من هذه الازمة.