التحرير.. دماء ودموع!

13 فبراير، 2017
4

انه لأمر محزن ان تخرج التظاهرة الشعبية التي شهدتها ساحة التحرير وسط بغداد صباح السبت الماضي إلى مسارات لم تكن محسوبة ، ذلك لأننا لم نستوعب الدرس في عرضه الاول ! .. ومن المؤكد ان الاعراب عن الاسف والإعلان عن القلق او افتعال الغضب لن يغير من الامر شيئًا .. المشكلة اننا مهما حاولنا تفكيك …