المؤتمر الوطني يدعو إلى التعامل بـ"دقة وصبر" من الطلبة الذين عاشوا مع داعش

21 سبتمبر، 2017
11

 

عد الأمين العام للمؤتمر الوطني العراقي آراس حبيب، اليوم الاثنين، إن العام الدراسي الذي بدأت تباشيره يشكل تحدياً بالقياس إلى السنوات الماضية، مشيراً إلى أن التحدي الأكبر هذا العام هو كيفية التعامل مع مئات الآلاف من الطلبة النازحين ممن عادوا إلى مدنهم.

وأضاف حبيب، في بيان صحفي، إنَ “الطلبة النازحين خضعوا لنحو ثلاث سنوات لسيطرة المتطرفين، الأمر يتطلب إلى دقة وصبر في التعامل معهم خصوصاً أن الإرهابيين وعبر شتى الممارسات ومختلف الطرق حاولوا غسل أدمغتهم”.

 

وأشار الأمين العام للمؤتمر الوطني إلى ان “الحاجة ماسة لتأهيل نفسي ومجتمعي”، معتبراً إن “الانتصار الحقيقي يتمثل في بناء البشر قبل الحجر”.