المرجعية الدينية العليا تبارك الانتصارات العسكرية في الحويجة وتصف القوات الامنية "بانصار الحسين"

6 أكتوبر، 2017
20

باركت المرجعية الدينية العليا في العراق الانتصارات العسكرية الاخيرة التي تحققت في الحويجة على يد من وصفتهم “رجال فيهم شبه بأنصار الامام الحسين عليه السلام”.

وقال ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة اليوم الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف، ان “المرجعية العليا تبارك للشعب العراقي الكريم وللرجال الابطال في القوات المسلحة والقوى المساندة لهم الانتصارات الاخيرة في تحرير مدينة الحويجة والقرى المحيطة بها من الارهابيين الدواعش آملين ان يتم تحرير ما بقي تحت سيطرتهم في وقت قريب”.

وأضاف الشيخ الكربلائي، “وأذ نشيد بإكبار وإجلال بتضحيات أعزاءنا المقاتلين بمختلف صنوفهم وعناوينهم نترحم على شهدائهم الابرار ونسأل العلي القدير ان يحشرهم مع شهداء الاسلام في الصدر الأول ويمن على جرحاهم بالشفاء العاجل انه سميع مجيب”.

واشار ممثل المرجعية العليا الى، ان “الابطال الذين سارعوا الى ساحات الوغى وجعلوا ارواحهم على أكفهم وبذلوا مهجهم استجابة لنداء المرجعية في الدفاع عن العرض والارض والمقدسات فيهم شبه بأصحاب ابي الاحرار الحسين عليه السلام”.

وبين الشيخ الكربلائي ان “من توفيقات الله تعالى ان لنا رجال في الوقت الحاضر يشبهون اصحاب الامام الحسين عليه السلام فهم يتسابقون نحو المنية والموت في سبيل الدفاع عن الوطن ونحن نحتاج لهؤلاء”.

 

وتابع “الحمد لله ان نرى في هذا الزمان رجالاً فيهم شبه لأصحاب الامام الحسين عليه السلام وهم الابطال الذين سارعوا الى ساحات الوغى وجعلوا أراوحهم على أكفهم وبلوا مهجحهم استجابة لنداء المرجعية الدينية العليا في الدفاع عن الارض والعرض والمقدسات من هجمة الارهاب الداعشي وجزاهم الله خير جزاء المحسنين”.