إطلاق الموسوعة الإلكترونية "تاغيبيديا" بمحتوى عربي بـ 500 ألف موضوع

13 سبتمبر، 2013
13

أطلق الدكتور طلال أبو غزالة موسوعة طلال أبو غزالة الالكترونية للمعرفة “تاغيبيديا”، من مقر نقابة الصحافة.
واعتبر نقيب الصحافة محمد بعلبكي أن “المشروع مميز وجيد في ميدان المعرفة، لأننا في حاجة إلى ما يؤمن مواكبة التقدم الحضاري الجديد في عالم المعلوماتية”، مشيراً إلى أن أبو غزالة “انتدب مجموعته لتحقيقها على مستوى المعرفة العامة الموثقة”. وختم: “هذا المشروع الرائد هو المشروع الأول الموجّه إلى العالم العربي من حيث شموله بالمعلومات والدراسات والمراجع، وهو موسوعة عامة مجانية”.
وقال أبو غزالة: “الموسوعة هي المشروع الأول الرائد الموجّه إلى الوطن العربي من حيث المضمون الشامل والعام للمعرفة العربية، والارتكاز على اللغة العربية كأساس لنشر الحضارة والتراث العربيين. الموسوعة عامة ومجانية نسعى من خلالها لتأسيس قاعدة علمية لتبادل المعرفة ذات الجودة والصدقية العالية وتشاركها في الوطن العربي”.
أضاف: “الموسوعة نظام لتبادل المعرفة يستند إلى مجموعة كبيرة من نظم التصنيف المعرفية التي ترتكز على مستويات متعددة لتضمن كينونة محددة من التسلسل الهرمي للمفاهيم (أو الطبقات) يمكن للمستخدم من خلالها تحديد نوع المعلومة المراد إيجادها أو عرضها. والموسوعة تضمن خيار الدخول الحر لمحتواها من حيث الاطلاع أو المساهمة”.
وأكد أن “رسالة الموسوعة تتمحور حول بناء قاعدة أساسية لتبادل المعلومة في الوطن العربي”، معتبراً أن الموسوعة “تشمل نفق النور باتجاه المعلومة الموثقة. فهي تتعلق بتوفير المعرفة الموثقة لكل مواطن عربي بشكل الوسائل التقنية الحديثة، فنحن نلتزم ونتطلع لتأسيس مجتمع معرفي عربي ذي أسس متينة لتبادل المعلومة في العالم”.
وأشار إلى أن “الهدف من هذا المشروع الذي تموله شركة طلال أبو غزالة بالكامل، هو مساعدة الجيل الجديد للحصول على معلومة صحيحة غير مغلوطة، متماشية ما عاداتنا وثقافتنا واعرافنا العربية”.
وأعلن أن “ترتيب ناطق اللغة العربية في العالم هو 5، بينما ترتيبنا على الإنترنت هو 24″، وقال: “كان توجه المجموعة نحو العمل على هذا الأمر لتطوير المعلومة وإيصال لغتنا الأم الى موقعها الطبيعي”، مشيراً الى أننا “بدأنا العمل على هذا المشروع منذ 5 أعوام، واليوم أطلقناها بـ50000 موضوع عربي، المحتوى العربي الأكبر. وعندما نصل إلى مليون معلومة في نهاية 2013 يصبح ترتيبنا بين اللغات الـ 5 الأولى في العالم على الإنترنت، وهو الموقع الطبيعي للغة العربية”.
أضاف: “أطلقنا التسجيل لكل الخبراء في العالم العربي لمراجعة المادة الموجودة لتحسين الموسوعة وتحديث المعلومات الموجودة فيها”.
وختم، ان العمل بالموسوعة سيبدأ في شباط 2014، مؤكداً أنها “تعمل بصورة مستقلة ومشمولة بنظام حماية خاص جداً لا يمكن اختراقه”.