باستثناء إقليم كردستان…أكثر من ٧٠٠٠ حالة إصابة بكورونا تم تشخيصها مبدئياً

10 أبريل، 2020
37

طالب احد أعضاء مجلس النواب العراقي، وزارة الصحة وخلية الأزمة للكشف عن مصير الحالات المشتبه بها والتي تمت معالجتها كتشخيص أولي مصابة بفيروس كورونا حسب الأعراض السريرية وعلامات المفراس التشخيصية المؤكدة.

ودعا النائب جمال المحمداوي، في تغريدة له على تويتر: “إن الموقف الوبائي الذي تقدمه وزارة الصحة عن الاصابات الموجبة بفيروس كورونا (مثبت) من خلال إجراء الفحوصات المختبرية، لكن من الضروري الكشف عن الحالات المشتبه بها والتي بلغت لغاية ٧ نيسان أكثر من ٧٠٠٠ حالة باستثناء محافظة أربيل”.

وبين ان “هذه الحالات تمت معالجتها كتشخيص أولي مصابة بفيروس كورونا حسب الأعراض السريرية وعلامات المفراس التشخيصية المؤكدة، لكن نتائج المسحات كانت سالبة ولم تعلن في الموقف الوبائي لوزارة الصحة، بيد انها دخلت ضمن الحالات المشتبه بها وتمت معالجتها بنفس بروتوكول معالجة كورونا”.

وأضاف المحمداوي “لا نملك إحصائيات عن عدد المتشافين والمتوفين وحالة الملامسين، وعلى سبيل المثال يوجد 3,767 حالة تراكمية منهم في محافظة بغداد والبصرة ونينوى”.

ودعا “وزارة الصحة وخلية الازمة للكشف عن مصير هذه الحالات وهل تمت متابعتها بصورة دقيقة؟ ومتابعة حالات الملامسين وأعداد الوفيات من هذه الحالات؟”.

وتابع كما “من الضروري كشف الأعداد الحقيقية بشفافية ليتسنى تطويق الوباء والحد من انتشاره بصورة فورية، وذلك ما يشعر المواطنين بعدم الاستهانة به واتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *