بمناسبة يوم السلام العالمي فريق موجة الشبابي يتلف اكثر من 1000 لعبة للاطفال محرضة على العنف

23 سبتمبر، 2013
104

بمناسبة يوم السلام العالمي اقام فريق (موجة ) الشبابي في محافظة النجف الاشرف فعالية تضمنت اتلاف ألف قطعة من العاب الاطفال المحرضة على العنف والتي من شانها ان  تزرع العدوانية عند الطفل وسط حضور رسمي وشعبي واسع .

وقال رئيس مجلس محافظة النجف الاشرف خضير نعمة الجبوري بتصريح خاص لوكالة “عين للانباء” ان هذه المبادرة الشبابية مهمة جدا ، والتي تهدف الى ابعاد الاطفال عن كافة العاب العنف ونحن بدورنا مجلس محافظة النجف الاشرف نشجع هذه المبادرة وندعمها .

واضاف الجبوري ، نحن بدورنا مجلس محافظة النجف الاشرف سنقوم بتشريع قانون محلي يمنع دخول مثل هكذا العاب الى المحافظة وكذالك استخدامها في الشارع .

من جانبه عضو مجلس محافظة النجف الأشرف الدكتور رزاق شريف قال , يجب الوقوف مع هكذا فعاليات ونشاطات شبابية ، من اجل بناء مجتمع بعيد عن العنف ومبني على اساس التسامح بين طبقات المجتمع المختلفة خصوصا بين الأطفال لأنهم يمثلون  المستقبل.

من جهتها رئيس لجنة فريق (موجة) الشبابي  سارة المظفر قالت ، هذا النشاط ليس الاول لفريقنا ،وهذفنا هو رصد الاخطاء الشائعة والسلبيات الموجودة داخل المجتمع ومحاولتة الحد منها ونقدها باسلوب  حضاري ،ويعتبر هذا النشاط اساس لمحاربة ظاهرة العنف عند الاطفال ،من خلال مقاطعة الالعاب التي من شانها ان تربي الاجيال القادمة على العنف.

 وأضافت المظفر” قمنا بإتلاف أكثر من ألف قطعة بواسطة حادلة أمام انظار المسؤلين والناس في خطوة لتعريف المجتمع إن هذه الألعاب هي الأكثر خطورة على جيل الأطفال لما تسببه من تهديم الافكار البريئة والتي تساهم  برسم سياسة العنف والقتل بينهم إضافة إلى الإصابات الكثيرة في منطقة العين التي تؤدي للعمى أو تسبب الجروح الخطرة” .

 

يذكر ان فريق (موجة) الشبابي  وهو تجمع تم تنظيمه من خلال شبكات التواصل الاجتماعي ، ولديه العديد من النشاطات منها (انا عراقي انا اقراء)  ومشروع (المليون قطعة ) لجمع الملابس للاطفال الايتام والفقراء .

الكلمات المفتاحيه :