البيت الثقافي النجفي والمركز الاعلامي الثقافي يقيمان اصبوحة تكريمية شعرية للشاعرتين ابتهال بليبل وغرام الربيعي

24 سبتمبر، 2013
12

تحت شعار” اصوات  شعرية نس ائية مبدعة تطوف سماء النجف ” اقام البيت الثقافي النجفي التابع لدائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والمركز الاعلامي الثقافي العراقي مكتب الفرات الأوسط اليوم الثلاثاء 24/9/2013الساعة العاشرة صباحا الاصبوحة التكريمية الشعرية للشاعرتين ابتهال بليبل والشاعرة غرام الربيعي حيث تضمنت الاصبوحة قراءات شعرية وكلمات احتفائية وحوار في الادب والثقافة وحضرها نخبة من المثقفين ومنظمات المجتمع المدني.

وقال مدير البيت الثقافي النجفي صفاء السلطاني” عقدنا هذه الاصبوحة الشعرية باستضافة  الشاعرة ابتهال بليبلوغرام الربيعي وتضمنت قراءات شعرية تتحدث عن حب الوطن الام والامل في زمن تعالت فيه اصوات العنف ونحاول اليوم ان نبعث روح الامل والسعادة في عراقنا الجديد وكل تلك الاصابع التي تحاول ان تغير مسار الموجز الوطني وان نؤسس لثقافة جديدة من خلال هذه الندوات ونؤكد ان الحل الوحيد هو الثقافة التي تجعل العراق جديد وتجعل من الشعب العراقي ان يتعرف على الادباء .

السلطاني اضاف “اننا سنعمل على استضافة نخبة من الادباء من مختلف محافظات العراق ونعرفها للوسط الثقافي النجفي ونتبادل معهم الخبرات الثقافية ونعمل على اشاعة الثقافة السلام والمحبة وحب الوطن وكذلك الانفتاح على المثقفين على بلدان العالم العربي مؤكدا “ان الكثير من المغتربين حضروا الى البيت الثقافي من بلدان عدة ومنها الدنمارك وامريكا وبريطانيا لتبادل الخبرات الثقافية .

من جانبها الشاعرة والتشكيلية غرام الربيعي اكدت” ان الاصبوحة تدل على حركة ثقافية منتمية احتوت الادب النسوي في حاضرة النجف في مجتمع عراقي ذكوري مهيمن ان يكون لنا صوت في النجف الاشرف .

وقالت الشاعرة والاعلامية ابتهال بليبل” مبادرة البيت الثقافي في النجف الاشرف بالتعاون مع المركز الاعلام الثقافي العراقي فرع الفرات الاوسط لها دور كبير في الثقافة العراقي خاصة الادب النسوي وهي المبادرة الاولى من نوعها باستضافة شاعرات من بغداد لذلك يسرني ان ارى الاهتمام من قبل المثقفين بالأدب النسوي العراقي  .

 مضيفة ” انني جمعت بين الشعر ومهنة الصحافة لاني أرى لا يوجد اختلاف بينهما فعملت في العديد من الصحف منها جريدة الصباح وإذاعة العراق الحر وإذاعة شهرزاد وأعددت العشرات من الحلقات الإذاعية ، إما الشعر فكتبت العديد من القصائد منها (المرأة الشاعرة في برج بابل ، ودنيا عالقة في أسلاك شائكة ) ” .

 

وفي ختام الندوة قدم مدير البيت الثقافي درع مبدعون للشاعرتين ابتهال بليبل وغرام الربيعي فيما قدم الأستاذ فلاح الفضلي شهادات تقديرية للشاعرتين متمنين لهن الإبداع الدائم .