خبراء اقتصاديين انخفاض مردودات العراق من الدولار إلى مليار ونصف مليار دولار

1 يوليو، 2020
41

عزا الخبير الاقتصادي ملاذ الامين ،ارتفاع سعر صرف الدولار امام الدينار العراقي بسبب انخفاض مردودات العراق من العملة الصعبة حيث ان مردودات العراق الشهرية كانت تتجاوز 6 مليار دولار وأصبحت هذه ألان أقل من مليار ونصف مليار دولار.

وقال الامين في تصريح “اثرت جائحة كورونا بشكل مضر على الاقتصاد العراقي كونه يعتمد بشكل اساسي على بيع النفط الخام في تمويل الموازنة والنشاطات الاستثمارية والتشغيلية”.

“ولما هبطت أسعار الخام عالميا بسبب الجائحة تلقى العراق ضربات موجعة لم تمكنه من تمويل نشاطاته التشغلية كالرواتب والخدمات ما اضطر البرلمان على تشريع قانون الاقتراض الداخلي والخارجي لتمويل موازنته التشغلية وتامين رواتب الموظفين ونفقات الخدمات”.

واشار الى “ان النقص في العملة الاجنبية ( الدولار) ناتج عن هبوط مردودات العراق المالية من بيع النفط فبعد أن كانت مردودات العراق الشهربة تتجاوز 6 مليار دولار أصبحت هذه المردودات بحدود المليار ونصف مليار دولار ما تسبب في الشركات من هبوط قيمة الدينار مقابل الدولار وتوجههم إلى ادخار الدولار بدلا من الدينار الأمر الذي تسبب في ارتفاع سعر الدولار مقابل الدينار”.

وتابع ان اجراءات الحكومة الاصلاحية والخاصة بمحاربة الفساد واعادة الاموال المهربة والمهدورة وتقليل النفقات ومتابعة مزدوجي الرواتب وتعظيم الإيرادات غير النفطية من شأنها أن تحافظ على سعر صرف الدينار مقابل الدولار

للاشتراك في قناتنا على التلغرام

https://t.me/news_eye