مركز القرار السياسي للدراسات..إتفاق السلام بين ألإمارات وإسرائيل تكريس لأزمنة الخيبات العربية

13 أغسطس، 2020
44

بغداد – وليد الطائي

دان مركز القرار السياسي للدراسات الخطوة غير المسؤولة التي أقدمت عليها دولة الإمارات العربية المتحدة بتوقيعها إتفاق سلام مع إسرائيل برعاية أمريكية، وعد المركز ذلك الإتفاق تكريسا لأزمنة الخيبات العربية، وترديا في الواقع العربي الراهن الذي لم يعد فيه الصمود والرفض للتطبيع مجديا بالنسبة للدول التي تقترب من المشروع الأمريكي الصهيوني في المنطقة، بل تحولت الى رأس حربة فيه، وساهمت مسبقا في تفكيك المنظومة العربية، وقامت بتشتيت القرار السياسي العربي، وجعلته غير ذي جدوى، وشغلت بعض البلدان بحروب داخلية، وصراعات سياسية، ودعمت التطرف دون وعي، أو بوعي منها لخطورة هذا السلوك الذي أتاح لإسرائيل أن تتفوق أكثر، وتتصرف بعنجهية، وهي مستعدة في وقت قريب لتجني ثمار هذا الإتفاق دون أن تلتزم بشرطه، وسنرى بعد مدة أن نتنياهو، أو من يعقبه في الحكم سيقوم بضم المزيد من الأراضي في الضفة الغربية، وسيتمدد على حساب دول عربية أخرى كالأردن، وسيحاول زعزعة الإستقرار اكثر في سوريا ولبنان والعراق ومصر، وكل دولة تصل اليها المكائد الإسرائيلية المؤمنة بنظرية ( إسرائيل من الفرات الى النيل).