الشريفي : لازال التعسف والاستبداد موجود في ثقافة الحكومة ووجود المعتقلين الابرياء في السجون العراقية هو احد اشكال التعسف

26 سبتمبر، 2013
13

صرح عضو مجلس النواب العراقي عن كتلة الأحرار حسين الشريفي بتصريح خاص “لوكالة عين للانباء ” ،لازال التعسف والاستبداد موجود في ثقافة هذه الحكومة التي تدعي الديمقراطية وتنطق بالقانون وان  المعتقلين الأحرار الذين لأذنب لهم سوى أنهم قاوموا الاحتلال ورفضوا أن تدنس أرض العراق المقدسة من قبل الثالوث المشؤوم (امريكا وبريطانيا وإسرائيل) فلم يهادنوا كما هادن البعض وما وهنوا وما استكانوا وكانوا هم الأعلون .

واضاف الشريفي ،نحن نعجب من حكومة تنكر وجود مثل هذه الثلة المجاهدة المؤمنة بمبادئها  في المعتقلات كما صرح رئيس الحكومة ،بأنه لا يوجد مقاومون في السجون فمن جهة هو يطلق سراح السعوديين المتهمين بالإرهاب ويجد لهم الذرائع بأنهم عابرين حدود وليسوا إرهابيين ومن جهة ثانية يضع أبناء جلدته من أبطال جيش الأمام المهدي (عج) المجاهدين في غياهب السجون ويتناسى فضل هذا الجيش العقائدي الذي لو لاه ما كانت للعراق سيادة ولما خرج الاحتلال من بلادنا .

واتهم الشريفي رئيس الوزراء بوضع العراقيل الواحدة تلو الاخرى مقابل إقرار قانون العفو هو وحزبه ، ويوهمون الناس بأن العفو سيشمل  الإرهابيين ، مع العلم ان قانون العفو لا يشمل أي إرهابي او أي شخص تلطخت يده بدماء العراقيين الأبرياء .

 

وطالب الشريفي  جميع القوى السياسية الخيرة والمرجعيات والعشائر العراقية بإعلاء أصوات المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين الأبرياء بدون قيد أو شرط .