اكتشاف جديد.. عمر الارض أقل بكثير من الاعتقاد سابق

29 أغسطس، 2020
409

علماء جيولوجيا، يعلنون تقديرات جديدة بشأن العمر المحتمل لنواة كوكب الأرض الداخلية، ورجحوا أن يكون أقل مما كنا نعتقده في وقت سابق. وجدت دراسة حديثة أن متوسط درجة الحرارة العالمية خلال العصر الجليدي الأخير قبل 20 ألف عام، كان ما بين 7.7 درجة مئوية و6 درجات مئوية أبرد من اليوم.

ودراسة حديثة تبين أن الحيوانات العاشبة أي تلك التي تعيش على العشب، مثل السلاحف والفيلة تواجه خطر انقراض أكبر من تلك المفترسة.

– تقديرات جديدة لعلماء جيولوجيا بشأن العمر المحتمل لنواة كوكب الأرض الداخلية، ترجح أن يكون أقل مما كنا نعتقده في وقت سابق أي ما بين مليار و1.3 مليار سنة. 

– دراسة حديثة تقول إن متوسط درجة الحرارة العالمية خلال العصر الجليدي الأخير قبل 20 ألف عام، كان ما بين 7.7 درجة مئوية و6 درجات مئوية أبرد من اليوم.

– أظهر مسح جيولوجي أن بحيرة ضخمة في باطن بركان “كيلويا” في هاواي تتدفق ضمن درجات حرارة تتراوح من 176 إلى 185 درجة فهرنهايت، ما يجعلها واحدة من أكثر المسطحات المائية حرارة في العالم.

في هذه الحلقة أيضا نتحدث عن أنه وفق دراسة حديثة وعلى عكس ما اعتقده العلماء لسنوات، لم تنشأ طيور البطريق في القارة القطبية الجنوبية بل ظهرت لأول مرة في أستراليا ونيوزيلاندا.

وفي هذه الحلقة كذلك نستعيد من ذاكرة العلوم سيرة نيلس فينسن العقل الجميل في جسد سقيم وهو العالم الدنماركي الذي بفضلِ أبحاثِه الرائدةِ المُؤسِّسةِ لعلمِ العلاجِ بالضوءِ، بات يَعرِفُ العلماءُ أنَّ للضوءِ طاقةً قادرةً على الشفاءِ منْ بضعةِ أمراضٍ منْ ضمنِها اضطراباتُ النومِ، وبعضُ أمراضِ الجلدِ، والتئامُ الجروحِ، وتحسينُ الدورةِ الدموية.

التصنيفات : اخبار منوعة
الكلمات المفتاحيه :