الكاكائية.. التسمية ومناطق تواجدهم.

22 سبتمبر، 2020
295

النجف الأشرف – أيسر البكاء

اليارسانية، أو الكاكائية، و التي تسمى أيضا بـأهل الحق من قبل الإيرانيين ، والعرب هي عبارة عن أحد فروع الديانة اليزدانية القديمة (كلمة يزدان تعني الرب أو الخالق أو الله)، التي كانت معتنقة من قبل معظم الأكراد قبل المد الإسلامي في إيران، والتي يقسم في الوقت الحاضر إلى ثلاثة أقسام رئيسية وهي اليزيدية، اليارسانية، علويو تركيا.

هناك اعتقاد شائع بأن معظم الأكراد كانوا معتنقين للديانة الزردشتية قبل اعتناقهم الإسلام ، و لكن الوثائق التاريخية تشير إلى أن معظم الأكراد كانوا من أتباع الديانة اليزدانية، والتي اختلطت كثيرا مع الزرادشتية و لكنها حافظت على خطها العام المستقل عن الزردشتية.

يعيش اليارسانيون أو أهل الحق في غرب إيران وبالتحديد محافظة کرمانشاه ، وأيضا في منطقة كركوك في شمال العراق، بينما اليارسانيون أو أتباع أهل الحق من الأكراد يعيشون في مندلي وخانقين وبعقوبة في محافظة ديالى، و كذلك في أربيل والسليمانية و الموصل وبغداد، وتقدر أعدادهم في العراق بأكثر من مليون نسمة.

يعتقد أهل الحق أن الألوهة (الحق) تتجلَى بنفسها في سلسلة من المظهريات تُسمَى أدواراً وتكتمل بالرقم سبعة ، الدور رقم أربعة هو السلطان إسحق البرزنجي مؤسس الديانة في القرن الرابع عشر، وخمسة هو المسيح وستة هو الإمام علي، ويعتقدون أن الإمام المهدي سيأتي لإتمام الأدوار السبعة. يؤمن أتباع اليارسانية بتناسخ الأرواح ولا يعتقدون بعذابات القبر، ولا يلعنون أياً من المخلوقات، ومن بينها الشيطان. يطلقون شواربهم، ويحرَمون حلاقتها أو تشذيبها إذ يعتقدون أنهم يتوارثونها من الإمام علي نفسه. ويؤمنون أن الخالق الأعظم لايدير شؤون العباد بصورة مباشرة بل عن طريق تجسدات ومنها ستة لحد هذا العصر . يطلق على الكتاب المقدس لأهل الحق “سه ر ئه نجام (سنچنار)” و هو كتاب باللغة الكردية و تعني بالعربية النتيجة العظمى .

أصل كلمة يارسان ..

 كلمة يارسان : مفردة مركبة من كلمة (يار)و يعني المحبوب أو العاشق أو المتصوف و (سان) و يعني ذو الشأن أو ذو الوزن أو ذو المكانة. و هناك رأي آخر يقول بأن كلمة (سان) يعود أصلها إلى (سان سهاك) و هي مختصر كلمة (سلطان إسحاق) و عليه فإن أصل الكلمة تعني أتباع وأحباب و مريدوا وعشاق (سلطان إسحاق البرزنجي بن شيخ عيسى بن بابا علي الهمــداني). و له من أبنائه (7) أبناء وهم السيد (محمد) ويدعون بـــ (شاه إبراهيمي) و الثاني هو السيد (عبد الوفاء) و يدعون بــ (الخاموشيين) و الثالث هو السيد (مير احمد) أو (مير سوور) و يدعون بـــ (الميريين) و الرابع هو السيد (مصطفى) ويدعون بـــ (المصطفايين) والخامس هو السيد (شهاب الدين) ((الذي أنجب أربع بنات اشتهرن بورعهن وهن، أولا زوجة سيد مصطفي المعروف ببير شهريار، والثانية هي زوجة شيخ محمد المعروف ببابا مردوخ وهي والدة ابنه مولانا كوشايش ناشر الدين في هورمان والبنت الثالثة والرابعة هن زوجتا بير محمد وبير شمام)) ، والسادس هي السيدة (حبيبه شاه) و هي أيضاً مجردة ليست لها أولاد لعدم دخولها الحياة الدنيوية والسابع هو السيد (باويسي) و يدعى بـــ (علمدار) أو (الباويسيين) .

و يعتبر هؤلاء السادة مشايخ وسادات اليارسانيين ويدعون بــ (پیر) أي الشيخ الديني ويديرون المراسم الدينية في طقوس خاصة لا يشارك فيها غير الأتباع أو المريدين ويصنفون بالمرتبة الثانية (صف هفتوانه) أي السبعة.

و يأتون بالمرتبة الثانية بعد صف (هفتن) أي الأجساد السبعة وهم (پیر بنيامين (الرسول)، داوود (الدلیل)، پیر موسي (دفتر دار)، كاكه مصطفا (كماندار)، يادگار (زردوبام) – أي الشمس المتوهجة. ئيوت (هوشيار – أي الذي يوقض الناس يوم الحشر بنفخهِ الصور.

و المرتبة الثالثة هم صف (هفت خليفة) وهم خليفة محمد وخليفة عزيز وخليفة شاشا وخليفة شابدين وخليفة باپیر وخلیفه جبار وخلیفة أمير. و هؤلاء مساعدو الپیر في أداء الطقوس والمراسم الدينية. و يليه هؤلاء المرتبة الرابعة (72 پیر) و هم مرشدو المريدين.

من هم الكاكائيون .. طقوسهم وعاداتهم ..

الكاكائية نسبة إلى كلمة (كاكا) ية وتعني “الأخ الأكبر” وبهذا تكون الترجمة الحرفية لكلمة الكاكائية (الأخوية) وهي إحدى المجموعات الكردية التي تحيط عقائدها الغموض والسرية والرمزية، ويتبعون الجانب الروحي والتصوفي الإسلامي وموطنها الرئيس هو مدينة كركوك، وعلى ضفاف نهر الزاب الكبير في منطقة الحدودالعراقية الإيرانية و خانقين ومندلي وجلولاء واربيل وسليمانية وهورامان وبغداد، وكذلك في إيران في قصر شيرين وصحنة وكرماشان وسربيل زهاو. وهم في تلعفر والكاكائية اغلبهم طريقة صوفية أو روحية ظهرت إلى الوجود على يد فخر العاشقين سلطان اسحاق البرزنجي المولود سنة 671 للهجرة. و هو مؤسس ومجدد هذه الطريقة الصوفية.

تقوم معتقدات الأقلية الكاكائية على أربعة أركان أو شروط هي: الطهارة والصدق والفناء والعفو، وهي تؤمن بتناسخ الأرواح، ومن الكتب التي تعدّ مقدسة بحسب معتقدهم: كلام الخزانة أو “سرانجام” الذي يعود إلى القرنين السابع والثامن الهجري، ويتكون من ستة أجزاء، بيد أنّ هذا الكتاب غير متوفر إلا لدى أبناء الطائفة فقط، ولم يطبع أو يتداول.

وتتعدد المزارات الدينية للطائفة الكاكائية ومن بينها : مزار سلطان إسحاق الموجود في جبل هورامان بإقليم كردستان العراق، ومزار سيد إبراهيم ببغداد، والباب الأوسط ببغداد، إضافة إلى دكان داود بقصر شيرين بإيران، ومزار باوة محمود في خانقين.

ويخضع الزواج في الطائفة الكاكائية لشروط القانون المدني في العراق، وهم ملتزمون به، ولا يختلف كثيرا في شروطه وإجراءاته وطقوسه عن الزواج في الإسلام. وهناك بعض الأمور العقدية المعروفة عنهم، مثل: تحريم الخمر، ومنع تعدد الزوجات، ورفض الطلاق إلا إذا كان برضا الطرفين.

ويتميز الكاكائيون بالشارب الطويل الذي يعد إرثا ثقافيا ودينيا، يحافظون على استمراريته، إضافة إلى زيهم المميز الذي يتكون مما يعرف محليا بـ”الصاية”، وهو رداء طويل يشبه العباءة البدوية، و”الجاكيت”، وربطة الرأس التقليدية.

وتمتد قراهم من أقصى شرق العراق في مناطق حلبجة والسليمانية بإقليم كردستان العراق، وغربا نحو مناطق طوزخورماتو وخانقين وهورامان وداقوق وحتى سهل نينوى في أقصى شمال غربي مدينة الموصل ، وتنتشر الكاكائية في مدينة كركوك، التي تعد موطنها الأصلي، وعلى ضفاف نهر الزاب الكبير، على الحدود العراقية الإيرانية ، وينتمي أغلب أتباعها لمنطقة كردستان الجنوبية، بحسب الباحث العراقي المتخصص في علم تاريخ الأديان والحضارات، الدكتور خزعل الماجدي.

وكانت قوات البشمركة الكردية مسؤولة عن أمن هذه المناطق حتى منتصف أكتوبر/تشرين الأول 2017، لكن الواقع تغيّر بعد تنفيذ عملية “فرض القانون” من قبل الجيش العراقي وفصائل الحشد الشعبي، وفرض سيطرتهما على المناطق المتنازع عليها في كركوك وديالى وصلاح الدين ونينوى، والذي جاء ردا على الاستفتاء في إقليم كردستان بتاريخ 25 سبتمبر/أيلول من العام ذاته .

وأخيراً.. ليس للكاكائيين نشاط سياسي كبير، بيد أنّهم حاولوا بشكل عفوي وغير منظم البحث عن تمثيل سياسي لهم في البرلمان العراقي، وحاولوا منذ سقوط النظام في العام 2003، الحصول على بعض الحقوق والامتيازات القانونية والمدنية في المجتمع وحمايتهم كأقليات، كما شكلوا ميليشيات عسكرية مع القوات الكردية، إثر التهديدات التي مثلتها لهم داعش.

المراجع :

–      المحاضرة 23 من سلسلة محاضرات المؤرخ الدكتور خزعل الماجدي عن وحدة وتنوع حضارات العراق في 22 من شهر أيار– مايس 2015 وكانت بعنوان (الأقليات النادرة في العراق: 21 إثنية دينية وعرقية نادرة) في النادي الثقافي المندائي في لاهاي-هولندا .

^ “Yarsan population”.- مؤرشف من الأصل في 9 أغسطس 2018.

^ “Yarsan population”.- مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2018.

^ Hamzeh’ee, M Reza (1990). The Yaresan : a sociological, historical, and religio-historical study of a Kurdish community. 138. Berlin: Schwartz. ISBN 3-922968-83-X.

^ “”discrimination over yarsan””.- مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2017

التصنيفات : تقارير