في العراق خطاب الكراهية يهدد وجود الاقليات الديوانية

30 سبتمبر، 2020
174

الديوانية – كريمة الطائي

لا يؤمنون بالصراعات والانشقاقات وبث الأفكار المتطرفة يحملون راية السلام والتعايش وثقافة التسامح .فيما يواجهون خطاب الكراهية والترهيب من قبل الجماعات المتطرفة .

 الاقليات عانت الكثير من الهجمات الإرهابية والمتطرفة من داخل وخارج العراق الا انها  واجهة تلك الهجمات والخطف بالصمود والعودة الى ديارهم وارضهم المقدسة

يقول  باسم السيفي مدير عام الوقف المندائي في محافظة الديوانية ” يتحقق السلام اذا حرسنا جميعا على مكونات الوطن  كشركاء في العيش ويساهم الجميع في بناءه ويكون العراق لكل العراقين وان تذوب الأنانية الحزبية والعرقية والطائفية في فكر الإنسان سيكون له دور  في البناء وإرساء العدل والسلام والابتعاد عن لغة العنف وعدم انتهاك الحرمات “

فيما قالت الناشطة رجوان الزبيدي ان ” مستقبل العراق بكل طوائفه يعتمد على فكرة الاحترام بين الاعراق الثقافية المكونة لهذا البلد “

وأضاف الزبيدي ان  “الاقليات في كل العالم تواجه مخاطر جسيمة وتمييز عنصري على المستوى العالمي ويجب ان يكون دور كبير لجهات المعنية في الحفاظ على الاقليات العراقية ومنحنهم الاستحقاقات التي  ضمنها الدستور “

وبين الزبيدي ان ” معاناة الاقليات في العراق هي موجودة منذ زمن بعيد وليست مرهونة بحدث تاريخي معين إنما متعلقة بسياسة الدولة وآلية حمايتها للأقليات “

مشيرا الى ان ” الدستور كفل في المادة ١٢ الخاصة بالاقليات اضافة الى ان  العراق موقع على جميع المعاهدات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان وحقوق الاقليات في التمثيل السياسي والديني فضلا عن الحق في ممارسة الطقوس الدينية وغيرها “

وبخصوص خطاب رجال الدين المتطرفين قال الزبيدي ان ” خطاب رجال الدين المتطرفين هو مصدر من مصادر الكراهية والتطرف العنيف الذي يهدد وجود الاقليات في البلاد و على الحكومة  محاسبتهم وتقديمهم للعدالة “

التصنيفات : تقارير