نقابة المعلمين في النجف تحتفي بالتربويين المتقاعدين من مواليد 1949

28 سبتمبر، 2013
31

تحت شعار ” وفاءا للمعلم ” وضمن احتفالها السنوي بالتربويين من المشرفين والمعلمين والمدرسين أقامت نقابة المعلمين فرع النجف الاشرف حفلا تكريميا للمتقاعدين من مواليد 1949 على قاعة النقابة وحضرها محافظ النجف الاشرف ورئيس واعضاء مجلس المحافظة والنائب الاول لمحافظ النجف والعديد من المشرفين التربويين والمثقفين.

وقال محافظ النجف الأستاذ عدنان الزرفي اثناء حضوره حفل التكريم ” هؤلاء نخبة من أساتذتنا ومدرسينا ونخبة من الأكفاء الذين افنوا حياتهم في بناء المجتمع وبناء مسيرة علمية تربوية رصينة تخدم البلد الذين انعكست قدراتهم وجهودهم على تربيتنا وايصالنا الى هذه المراحل المتقدمة لذلك نقف اجلالا وتقديرا ونقف امامهم عاجزين عن الشكر والامتنان لما بذلوه لجهودهم مثمنين كل لحظة من لحضات حياتهم الكريمة العزيزة التي ملؤوا بها حياة العلم والمعرفة من نورهم وعلمهم .

مؤكدا ” يجب الاستفادة من خبراتهم وجهودهم لانهم أعطو كل ما لديهم لبناء ألاجيال وبناء مؤسسات العراق ورفد البلد بالكفاءات والاجيال التي تربت على أيديهم “.

النائب الاول لمحافظ النجف الاشرف المهندس عباس العلياوي من جهته قال ” التفاتة جميلة ومباركة التي اقامتها نقابة المعلمين فرع النجف الاشرف في تكريم المعلمين والمدرسين الذين افنوا زهرة حياتهم في سبيل تقديم العطاء لهذا البلد وللمدينة المقدسة من اجل تعليم اللبنة الاساسية للمجتمع الا وهو الجيل الصاعد من الشباب لذلك نبارك لاخواننا المتقاعدين ونقابة المعلمين هذه الاحتفالية اتمنى العمر المديد والصحة للذين نحتفل بوجودهم اليوم الا وهم المعلمين والمدرسين ونحن كحكومة محلية سنقدم كافة الدعم الذي تحتاجه هذه الشريحة وكافة الشرائح الاخرى . مبينا ” ان المعلم هو العطاء والشمعة التي توصل المجتمع الى مراحل متقدمة .

رئيس فرع النقابة في النجف محمد سلمان ذرب من جهته قال إن ” هذا التكريم يأتي ضمن الاحتفال السنوي الذي تقيمه النقابة تكريماً لهذه الشريحة التي أفنت حياتها في خدمة العملية التربوية “مبيناً إن “النقابة سعت وعلى مدار السنتين الماضيتين لتقديم كل ما يخدم المعلم ويسعى لحل مشاكله وتحسين مستواه المعيشي ” مشيرا إلى “إن عدد الذين تم تكريمهم خلال الاحتفال أكثر من 120 تربوي من المشرفين والمدرسين والمعلمين ممن هم من مواليد 1949م.

وقد وزعت في نهاية الاحتفال دروع وهدايا تقديرية تثميناً لجهود التربويين والمشرفين والمعلمين والمدرسين المتقاعدين من مواليد 1949 في بناء المجتمع  .

الكلمات المفتاحيه :