النجف الاشرف تشهد إقامة ندوة حوارية حول العنف ضد الصحفيين

28 سبتمبر، 2013
13

شهدت محافظة النجف الاشرف إقامة ندوة حوارية حول (العنف ضد الصحفيين) التي نظمتها الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين بالتعاون مع فضاء الثقافة في قاعة جمعية تنمية المرأة

الندوة التي أدارها مدير فضاء الثقافة عبد الله الجنابي ومقررها ناظم العكيلي باستضافة رئيس الجمعية العراقية ابراهيم السراجي، ناقشت مجموعة من القضايا المهمة التي تصب في خدمة الأسرة الصحفية والإعلامية في العراق منها الانتهاكات التي يمارسها بعض عناصر الأجهزة الأمنية والعسكرية والحقوق المشروعة بحقهم بالإضافة الى الاعتداءات التي تحصل من قبل بعض المسؤولين .

وقال السراجي في حديثه ان ” ظاهرة العنف ضد الصحفيين بدأت تستفحل في المجتمع بالآونة الأخيرة وان الأشهر الماضية شهدت  زيادة في الانتهاكات “

وأضاف ” نريد ان نحلل  هذا الانتهاك هل هو مبرر ان تعتدي الأجهزة الأمنية من جهات وحمايات بعض المسؤولين ضد الصحفي وهل له قانون في الدستور او في المطبوعات الأخرى ”  

وأوضح السراجي ان ” المادة (38) في الدستور دعمت حرية التعبير واعتبرت الحرية في التعبير مصانة وهذا يعني انه لا تنتهك أي وسيلة إعلامية ولا يحق الاعتداء على الصحفي الا بقرار قضائي “

وأكد ان ” القضاء العراقي لا يمكن ان يعطي الصلاحية او التخويل لرجل الأمن بالاعتداء على الصحفي والمراسل والمصور ولا يحق له مصادرة أدواته الصحفية وهو يحمل الإجازة الرسمية  ”

وبين السراجي ان ” الانتهاك الحاصل هو خلاف للمعايير القانونية وهو تجاوز على القانون وعلى حق الصحفي وأخلاقيات المهنة  والصحفي لا يحمل سلاح بل يحمل القلم وينقل النشاطات والأحداث أين ما تكن ”          

وحضر الندوة رئيس لجنة الخدمات والتربية في مجلس النجف  كاظم الجليحاوي ورئيس لجنة العلاقات والإعلام سهيلة الصائغ ورئيس لجنة السياحة والآثار أسيل الطالقاني ونخبة من الشخصيات الإعلامية والأكاديمية وبعض ممثلي منظمات المجتمع المدني ، ومن جانب الحضور اثروا الحوارية بالتساؤلات والمقترحات المثمرة .

 

يذكر ان ” الندوة خرجت بمجموعة من القرارات التي ستأخذ بنظر الاعتبار من قبل الجمعية وترفع الى لجنة الثقافة والإعلام في البرلمان العراقي “.