الجرذان تغزو الدواجن دون رقيب … من المسؤول ؟؟؟؟

1 أكتوبر، 2013
79

ان من الظواهر الخطيرة والمقززة التي باتت واضحة  للنظر في مدينة النجف الاشرف بعدما شهدت حملة واسعة من الأعمار في بناها ، وبالتحديد في المنطقة القديمة (الجديدات)عند محال بيع الدواجن يلفت نظرك واحد من تلك المشاهد المؤسفة دون رقيب واذا بك تشاهد معركة قائمة بين الجرذان السوداء والدواجن البيضاء حينها تأخذك الدهشة والفضول لتعرف  ما الذي سيدور ومن القوي المنتصر والمهزوم ؟ وبكل شراسة تجد الجرذان تصول وتجول في الشوارع ، ولا تعلم بخططها عند دخولها للجحور تارة  تدخل وتارة تخرج لتفترس دجاجة ميتة هذا اذا فالحها الحظ ، ومرة تجدها تسرح وتمرح ، اما الدجاج فلا قوة له كان ال…. بعون ساكني تلك المنطقة وأصحاب المحال كيف حالكم !

من الذي لا يعرف بقدسية المدينة وما لها من واقع ديني وعلمي وأدبي  وثقافي وتراثي !! اليس من الأجدر بنا ان  نظهرها بمنظر  يلق  بمكانتها العريقة ؟؟ أين الجهات المعنية والمسؤولة عن تلك الظاهرة الخطيرة التي تتسبب بتلوث البيئة والامراض المختلفة ومنها مرض (الطاعون ) ؟؟؟ وهل صحة الإنسان أصبحت رخيصة الى هذه الدرجة لا تستحق الاهتمام ؟؟؟؟

ومن اجل التخلص من هكذا ظواهر يجب ان يقف الجميع وقفة جادة   لهذه المدينة وإظهارها بواقع ينم عن تاريخها الحضاري كما يجب على الجهات المعنية والمسؤولة ان تضع جل اهتمامها بأصحاب المحال وتوفير الدعم  لهم بالإضافة الى ساكني تلك المنطقة وإيجاد البيئة المناسبة وإبعاد شبح الأمراض الخطيرة عنهم والقيام بحملات ثقافية تسهم بتنمية الفرد وتعريفه بالأمراض التي تؤدي الى حالات الوفاة والآخر من الناس ان يضعوا نصب أعينهم وحجم المشكلة وأضرارها والاهتمام بجانب التعاون والنظافة لأن الجرذان تغزو الدواجن دون رقيب.

التصنيفات : مقالات الرأي