رسالة الى كل الأحزاب السياسية الحاكمة في العراق

10 يونيو، 2013
56

(و عودوا بنا …)
أست في الماء ورأس في السماء ، أفتخروا بالانساب وكثرة الوقائع فقد ألتقت حلقتا البطان وأوريتم النار من سنابك الخيول وأخذتم ثأركم وباء خصمكم بشسع نعل كليب وشربتموها صفوا وشربوها كدرا وطينا ورويتم راياتكم حتى عادت حمر بني عليهاالعلق وعدتم بنا الى عمق التاريخ لا تلوى أعنة جيادكم ومن ينظر بوجوهكم وهي أعزمن أست النمر وأندر من بيض الانوق فعودوا بنا بعزلتنا وأظربوا أطنابكم في ارض السواد ، فالشقراء لم يبرح كيدها فلوها ، فبعد البعد , عدنا والعود أحمد ………… ولاأدري ياجذيمه اشوار عروس ترى ….. ام غدر حاضر وقول قاصر ولاي أمر جدع قصير أنفه عودوا بنا فيكفينا أن نقتات على ما ينبت حزن الوادي …. فبدن السلب تكفينا هذا العام ….. ويربوع وضب هي منتهى رغبتنا بصيد البر لو أجدبت سيوف ورماح قومنا …… عودوا بنا ودعوا السواد يلف مرابع بنو عمنا ولا تعطوهم جذوة نار وغوروا ابار الدرب ودعوهم يأكل ظهورهم القراد ، وأهتفوا لملك الملوك , الذي لولاه لم تطلع شمس على رابيه ولاتصاغ لشاعرقافيه , عودوا بنا وأنجدوا بها ليبرد خفها وموهوا علامات الدرب واوقعوا بهم في غلس الليل فهم مغترون , عودوا بنا ودعوا ربات الحجال يجمعن الحطب ويوقدن تحت قدور معن , فالكرم قائم لاخمدت ناره ورماد بيوتكم يشهد لكم بها , عودوا بنا فكلابكم لاتهر على من يطرقكم بليل , فلا زالت رائحة القهوه تفوح من مرابعكم , عودوا بنا ونعاهدكم أن نموت لموتكم ونعض على النواجذ ونطلق النساء ونحلق الشعور ونقصر الثياب , عودوا بنا فلسنا أوهى من ذات النحيين فنحن لانأكل نكالا بالمسغبه ولانشرب شرب الهيم ويكفينا أن نستنشق الهواء لنروي , وأن جلودنا لاتحتاج الماء فهي أخشن من ظهر الضب , فبعدا لحضارة الشامبو والساونا , ورقصات حشرجة الروح الذ عندنا من الروك أندرول , فعودوا بنا الى جرة الفخار وصرائف القصب ولاداعي لنور الكهرباء فهي تبطر لاترضاها النفوس الابيه والانوف الحميه , عودوا بنا الى حكاياتنا الجاهليه ولنتحاكم فأن داحس لم تفز على الغبراء ولنكسر غمد السيوف حتى ندرك الثار اونموت دونه ولكن تحت ظلال الرماح , فعودوا بنا ايها الاخيار , وتبا للعالم المتمدن , وأن أكثروا فينا عناوين الأخبار , فوداعا للكهرباء , ووداعا لرسالات السماء , ومرحبا بالاصلاء , وذخر الزمان لأيام البلاء ,فنحن قوم لا نعرف الا لغة القتل والدماء!!!!

التصنيفات : مقالات الرأي